الرئيسية / أخبار / حزب الأمة القومي : بيان حول مجزرة أطفال هيبان بجنوب كردفان

حزب الأمة القومي : بيان حول مجزرة أطفال هيبان بجنوب كردفان

Sudan voices
بسم الله الرحمن الرحيم

حزب الأمة القومي

الأمانة العامة

بيان حول مجزرة أطفال هيبان بجنوب كردفان

وسط سيل من الجرائم التي تطال المدنيين العزل في جنوبي كردفان والنيل الأزرق ودارفور بشكل يومي، يستمر النظام في تصعيد عمليات القصف الجوي الممنهج علي الأطفال والنساء والأبرياء وآخر هذه الجرائم كانت مجزرة الأطفال الستة الذين تقطعت أجسادهم أشلاء بفعل قصف طيران النظام منطقة هيبان بولاية جنوب كردفان في مطلع مايو الجاري، لتضاف هذه المجزرة إلى ملف جرائم النظام ضد الإنسانية وجرائم الإبادة وجرائم الحرب والتي ستظل تطارده أمام الشعب والعالم.
هذه الجريمة النكراء دليل ساطع على وحشية نظام البشير ودمويته وعنصريته الفجة التي يبدو معها تقويضه للعملية السياسية ومراوغته وإضاعته للوقت مطايا للمزيد من التمكين المشيد بجثث وضحايا ومعاناة أبناء الشعب السوداني.
إن مجزرة هيبان البشعة هي حلقة فاضحة على نحو جلي لاستهتار النظام بالقانون الدولي وانتهاكه اليومي للقانون الإنساني الدولي واستخفافه بحرمة الإنسان الذي كرمه الله وعظمته كل المواثيق الدولية، كما أنها خير شاهد على أننا أمام نظام إجرامي فاق كل الأنظمة في القتل وسفك دماء الأطفال والنساء والأبرياء في جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور وفي كل بقاع السودان، بهذه الجرائم الدموية لا يمكن الوثوق به من أجل حل سياسي عادل يحقق تطلعات الشعب السوداني، ويؤكد علي أن الانتفاضة التراكمية هي الخيار الأنسب والأنجع والمجرب.
إننا في حزب الأمة القومي ندين بشدة العمليات الوحشية التي يشنها النظام عبر الجو وكثيرا ما يعقبها بهجمات مليشياته ليكمل لوحة الدم والدمار، ونحمله مسؤولية الإبادة التي ارتكبت بحق أطفال ونساء هيبان وبقية السودان.
وندعو كافة القوي السياسية والمدنية بتصعيد حملة “وقف الحرب” التي ابتدرتها قوي نداء السودان، بل التشمير الجاد في الانتفاضة السلمية لاقتلاعه فورا وقفا لشلالات الدم. ونطالب المجتمع الدولي بتحّمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه هذه الجرائم والمجازر ، وأن يتّخذ خطوات عاجلة وملموسة لحماية المدنيين من قصف طيران النظام الغشوم، بدعم خطوات حظر الطيران العسكري التي أعلنت عنها قوي المجتمع السياسي والمدني السوداني.
وختاما نؤكد أن الوفاء للشهداء والضحايا في استمرار مواجهة النظام بجرائمه حتي إسقاطه وتحقيق السلام العادل الشامل والتحول الديمقراطي الكامل.

12 مايو 2016

دار الأمة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*