الرئيسية / أخبار / حزب الإتحاد الديمقراطي الليبرالي :نرفض وضع يدنا مع سواقط المؤتمر الوطني

حزب الإتحاد الديمقراطي الليبرالي :نرفض وضع يدنا مع سواقط المؤتمر الوطني

Sudan voices

حزب الإتحاد الديمقراطي الليبرالي
( بيان توضيحي )
نعلن نحن الفصائل الإتحادية المندمجة والقوي الشبابية والقوي المدنية ( بقيادة السيد أحمد الطيب زين العابدين ) ومجموعة الشباب الليبرالي بحزب الإتحاد الديمقراطي الليبرالي ان السيده مياده محمد الحسن سوار الذهب رئيسة الحزب بالفترة الإنتقالية لا تمثل الحزب وإنما تمثل شخصها وهي بما تقوم به من خروقات لدستور الحزب المتفق عليه منذ الأندماج وهوعدم الخروج من أطر ومواثيق الحزب ما يعتبر شق للإراده الحية داخل الحزب التي تعمل بوسائل سلمية لحل المشكل السوداني وتسعي لتحقيقه بكل السبل المتاحة . فاننا كمندمجين في هذا الحزب نرفض وضع يدنا مع سواقط المؤتمر الوطني فيما يسمي بقوي المستقبل . ونعتبر ممارستها للعمل الفردي بنحو يثير الغموض دون الرجوع للمكتب السياسي لا يمثل الهدف الليبرالي المتفق عليه وهو العمل المشترك وعدم شق الصف لمصلحة ذاتية . وبهذا نفيد جماهير شعبنا بأنه تم ايقاف السيده مياده من رئاسة الحزب للفترة الإنتقالية وفض الأندماج والتوحد .
ودامت نضالات الشعب السوداني الشريف
1/ أحمد الطيب زين العابدين زعيم الحزب .
2/ صلاح صديق البشير الأمين العام للحزب .
3/ الحسين مجلي المسؤول الإعلام
4/ / هاجرالنميري
5/ نهي طمبل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*