الرئيسية / أخبار / في اليوم العالمي للمرأة: النساء الصحفيات فى قلب معركة الحق في الحصول على المعلومات والتميُّز الصحفي

في اليوم العالمي للمرأة: النساء الصحفيات فى قلب معركة الحق في الحصول على المعلومات والتميُّز الصحفي

Sudan voices

جهر : تقرير

في اليوم العالمي للمرأة:
النساء الصحفيات فى قلب معركة الحق في الحصول على المعلومات والتميُّز الصحفي

تساهم (جهر)، عبر، مراسليها، أصدقائها، حلفائها، وأعضائها، متابعة، رصد، وتوثيق – بعض – الانتهاكات التي تعرضت، وتتعرض لها صحفيات، كاتبات، وكاتبات صحفيات، بواسطة جهاز الأمن، وغيره من مؤسسات الدولة.

تحاول (جهر)، المُشاركة في الاحتفاء بهذه المناسبة العزيزة على قلوب النساء، بالمساهمة في جبهة التوثيق، بنشر هذا التقرير المُبسَّط: عن أوضاع الصحفيات السودانيات.

يُغطِّي التقرير الفترة بين اليوم العالمي للمرأة: (8 مارس 2015 – 8 مارس 2016).

تُشير (جهر) إلى أن المعلومات الواردة في هذا التقرير، لا تُغطِّي حجم الانتهاكات الفعلية، لعدة أسباب، من بينها، عدم توفر المعلومات، بسبب سياسة التعتيم والتكتُّم الإعلامي التي تنتهجها وتفرضها الدولة، وأجهزتها القمعية، وكذلك لأسباب أُخرى من بينها أسباب موضوعية، وكذلك قصور ذاتي في عمل (جهر)، وصعوبات تواجه عملية التحقق من بعضها، بالسرعة المطلوبة، وأحياناً تضطّر (جهر) لحجب بعض المعلومات عن النشر، أو تأخير النشر استجابةً لرغبة بعض الضحايا، ومُراعاة لظروف الضحايا وخصوصيتهم/ن :

تعرضت: (11) صحفية لانتهاكات بواسطة (جهاز الأمن). و(5) صحفيات لإجراءات نيابية وقضائية بواسطة (مؤسسات الدولة العدلية). و(3) صحفيات لانتهاكات بواسطة (مؤسسات الدولة المختلفة). وتواجه (11) صحفية قضايا اقتصادية وإدارية مع إدارات الصحف.

أولاً: رصد عام لبعض الإنتهاكات بواسطة (جهاز الأمن)

(الثلاثاء 31 مارس 2015): استدعى وحقق جهاز الأمن مع الصحفية بصحيفة (ألوان) مشاعر دراج بسبب مادة نشر جول: (تأجيل الانتخابات في سبعة مناطق بجنوب كردفان)،، واستمر التحقيق معها منذ حوالي الساعة (الرابعة)مساء، حتى حوالي (الخامسة) مساء.

(الخميس 23 ابريل 2015 ): استدعى، وحقَّق جهاز الأمن مع الكاتبة الصحفية (سهير عبد الرحيم)، بسبب مادة نشر، واستمر التحقيق معها منذ حوالي الساعة (2 ونصف) ظهراً، حتى حوالي (الثامنة) مساء.

(السبت 30 مايو 2015): أوقف جهاز الأمن بث برنامج (صباح البيوت) الذي تُعده، وتقدمه الإعلامية (ليمياء متوكل)، والذي تُبثَّه إذاعة البيت السوداني، (أم درمان FM). وأمر جهاز الأمن بإيقاف البرنامج لمدة أسبوع عقاباً على بث الإذاعة برنامجاً حول (الفساد).

(الجمعة 24 يوليو 2015): اعتقل جهاز الأمن، في حوالي الساعة الثانية فجراً، الكاتبة الصحفية بصحيفة (التيار) شمائل النور، ذلك من مطار الخرطوم، في طريق عودتها من العاصمة اليوغندية.

(الاثنين 10 أغسطس 2015): اعتقل جهاز الأمن، في حوالي الساعة (11) صباحاً، الصحفية بصحيفة (الخرطوم): (نهى هاشم)، ذلك عقب تغطيتها وقفة احتجاجية لمجموعة من المواطنين السودانيين من (المتضررين من حرب الخليج الثانية) أمام مقر مبنى الأمم المتحدة، بشارع الجامعة، بالخرطوم، وتم اعتقالها من شارع الجمهورية بالخرطوم، بالقرب من المركز السوداني للخدمات الصحفية، وهي مؤسسة تتبع لجهاز الأمن.

(الاثنين 24 أغسطس 2015): اعتقل جهاز الأمن في حوالي (الحادية عشر) صباحاً، الصحفية بصحيفة (الجريدة) رانيا بابكر، حيث اقتادتها قوة أمنية من شارع النيل بالخرطوم أثناء تغطيتها وقفة احتجاجية لمواطنين متضررين من قيام سد كجبار.

(الاثنين 12 أكتوبر 2015): استدعى، وحقَّق جهاز الأمن مع الصحفية بصحيفة (السياسي) منال عبد الله، بسبب مادة صحفية نشرتها صحيفة (السياسي) حول: (نشاط تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في السودان)، وتم الاستدعاء حينما كانت في عمل رسمي، متعلق بتغطية المنتدى الدوري لمجلس الوزراء، المخصص للتقرير الجنائي لوزارة الداخلية. ومكان الاستدعاء والتحقيق الأمنيين، الذي استمر لثلاث ساعات ونصف، مباني (إدارة الإعلام بجهاز الأمن)، بحي (الخرطوم 2)، غرب مقر صحيفة (Citizen). وتعرَّضت (منال) لتهديدات أمنية غير مُباشرة.

(الخميس 10 سبتمبر 2015): اعتقل وحقَّق جهاز الأمن، مع الصحفية بصحيفة (السوداني) هبة عبد العظيم، لمدة ساعتين، في مقر أمني، جوار حديقة القرشي بالخرطوم بسبب مادة صحفية حول (تلوث المياه في الخرطوم). حيث اقتادتها قوة أمنية – يُقدر قوامها بـ(4) سيارات – من موقف سيارات (مُجمَّع عفراء التجاري)، بشارع المطار، بالخرطوم، وأُحتُجزت (هبة) فى مبنى أمني – تفيد المعلومات بأنه يتبع لـ(جهاز أمن ولاية الخرطوم)، يقع جوار حديقة القرشي بالخرطوم، شارع عبد المنعم محمد – شارع القسم الجنوبي بالخرطوم، غرب مركز المعلم الطبي، مطلي بلون أصفر، تفتح أبوابه باتجاه الشمال الجغرافي. بعدها، صادر جهاز الأمن عددين من صحيفة (السوداني) يُرجَّح أن السبب الرئيس لمصادرة الصحيفة تلك المادة الصحفية.

(الأحد 8 نوفمبر 2015): أوقف جهاز الأمن من العمل، الإعلامية في إذاعة البيت السوداني، (أم درمان FM). ليمياء متوكل. وأوقف جهاز الأمن بث البرنامج الذي تُعدِّه وتُقدِّمه (ليمياء) بالإذاعة: (صباح البيوت)، ذلك بعد بث مباشر لحلقة بتأريخ (السبت 7 نوفمبر 2015) عن (العنف الكامن في المجتمع السوداني)، كما شمل قرار الإيقاف الأمني برنامج: (أستديو المنوعات)

(الثلاثاء 19 يناير 2015): استدعى وحقَّق جهاز الأمن مع الكاتبة الصحفية بصحيفة (السوداني) سهير عبد الرحيم، وسبب التحقيق مادة صحفية متعلقة بـ(نواب البرلمان).

(الثلاثاء 2 فبراير 2016): اعتدت السلطات الأمنية على الصحفية بـ(اليوم التالي) أماني خميس، ذلك في مقر معرض الخرطوم الدولي، بالخرطوم. بينما كانت في عمل رسمي، حيث أمرها أحد الأمنيين بالابتعاد عن البوابة، وأمسك آخر بملابسها، ودفعها نحو الخارج، مما قاد إلى تمزيق ملابسها، وسبب لها بعض الأذى الجسيم. ورُغم قيامها بفتح بلاغ ضد العنصرين الأمنيين، إلّا أنّ إجراءات التقاضي توقّفت في منتصف الطريق.

(الثلاثاء 2 فبراير 2016): اعتقل جهاز الأمن الصحفية (أمل هباني)، من وقفة احتجاجية مناهضة لانتهاكات السلطات لحقوق الإنسان في دارفور، نفذّتها لجنة تضامن نساء السودان ولجنة التضامن وأُسر الشهداء، وتم تحويلها – أمل – لمكاتب جهاز الأمن ببحري، حيث تم التحقيق معها هناك، ضمن ناشطات أخريات شاركن فى الوقفة.
(الثلاثاء 1 مارس 2016): حقق جهاز الأمن مع الصحفية بصحيفة (الرأي العام): رقية الزاكي، وموضوع التحقيق الأمني مادة صحفية نشرتها صحيفة (الرأي العام) حول (فساد مالي متعلق بنقابة العاملين بالبرلمان).

ثانياً: إجراءات نيابية وقضائية بواسطة (مؤسسات الدولة العدلية):

(الاثنين 27 أبريل 2015): استمرار محاكمة رئيسة تحرير (الميدان) مديحة عبد الله أمام محكمة الصحافة والمطبوعات. حيث ادَّعى (جهاز الأمن) بأن المادة الصحفية التي أوردتها (الميدان)، يوم (الأحد 6 يوليو 2014)، العدد رقم: (2838) بشأن: (تحذيرات الحركة الشعبية بوقوع كارثة إنسانية في جنوب كردفان)- وإدّعاءات أمنيّة أنّ النشر ُيُشكّل :(كذب، وتمجيد للمتمردين، وإشانة لسُمعة الدولة).

(الأحد 11 أكتوبر 2015): حقَّقت نيابة الصحافة والمطبوعات، في العاشرة مصباحاً، مع الصحفية بصحيفة (السوداني) هبة عبد العظيم. وموضوع التحقيق، مادة صحفية نشرتها صحيفة السوداني يوم (الخميس 13 نوفمبر 2014) حول : (فساد في الانتخابات العامة السودان للعام 2015). والشاكي في البلاغ التاجر عبد الرحمن آدم، وهو عضو في الحزب الحاكم، ونافذ في شعبة تجارية بالسوق المحلي بالخرطوم، تسمى: (شعبة تجار وموردي الخضر).

منذ: (الخميس 1 أكتوبر 2015): تُحاكِم محكمة الصحافة والمطبوعات، الصحفية بصحيفة (التيار) إنعام آدم، في البلاغ المفتوح ضدها من قبل وزيرة الاتصالات (تهاني عبد الله). وموضوع المحاكمة مادّة صحفية نشرتها صحيفة (التيار) يوم (الخميس 1 أكتوبر 2015) حول: (تداعيات حول قضية الحاويات المشعة).

(الأحد 11 أكتوبر 2015): حقَّقت نيابة الصحافة والمطبوعات مع الصحفية بصحيفة (السوداني) هبة عبد العظيم، بشأن، مادة صحفية نشرتها صحيفة (السوداني) يوم (الخميس 13 نوفمبر 2014) حول: (فساد في الانتخابات العامة السودان للعام 2015).

(الخميس 3 ديسمبر 2015): استدعت وحقَّقت نيابة الصحافة والمطبوعات، مع الصحفية بصحيفة (الأيام) أميمه المبارك بسبب مادة صحفية نشرتها صحيفة (الأيام) حول: (دفن مواد كيميائية خطرة في السودان)، حيث نص الخبر على: (…تخلّصت دولة الصين من 60 حاوية تحتوي على مواد خطرة، بعد إدخالها البلاد، دون أن تفتشها سلطات الجمارك، ودفنت 40 حاوية منها بينما أُلقيت 20 حاوية في العراء..).وزاد الخبر(تم ذلك بالتزامن مع إنشاء سد مروي). وبموجب المادة (61 – أج 1991) أصدرت نيابة الصحافة أمر تكليف بالحضور لـ(أميمه) بحسب ما يسمى (74 –إجراءات). واستمر التحقيق مع رئيس التحرير (الأيام) منذ حوالي (11:00) ظهراً، حتى حوالي الساعة (11:30) ظهراً، ومع (أميمه) منذ حوالي الساعة (1:20) ظهراً، حتى حوالي الساعة (1:50) ظهراً. وفي خضم التحقيق، استفسر المُحقِّق، الصحفية (أميمه)، سائلاً: (هل الدافع من نشر الخبر، الإثارة الصحفية، وتوزيع الصحيفة، أم لإشراك المواطنين في المعلومات ونشرها للرأي العام ؟عليه، تواجه الصحفية أميمه بلاغين في قضية واحدة الشاكي فيهما كل من: (جهاز الأمن)، و(وحدة تنفيذ السدود)

(الخميس 11 فبراير 2016): استدعت، وحقَّقت نيابة أمن الدولة مع الصحفية بصحيفة (آخر لحظة) نصرة عبد الرحمن. وسبب التحقيق، مادة صحفية نشرتها (آخر لحظة) يوم (الأربعاء 11 نوفمبر 2015) حول: (…نشاط تنظيم “بوكو حرام” في السودان…)، بحسب ما أوردته الصحيفة عبر مادة صحفية. وكان أحد المواطنين، قد أبلغ، بتاريخ (السبت 10 أكتوبر 2015)، شرطة حي مايو بالخرطوم، مُدَّعياً وجود مجموعة بالحي، تُجنِّد، وتستقطب الشباب لصالح تنظيم (بوكو حرام)، عليه، قبضت الشرطة يوم (الاثنين 2 نوفمبر 2015) على عدد (27) شخص من أعضاء المجموعة المُدَّعى عليها، وتم التحري معهم.

منذ (الأربعاء 2 مارس 2016 ): تجري مُحاكمة الصحفية بصحيفة (السوداني) هبة عبد العظيم، بمحكمة الصحافة والمطبوعات، بعد صدور أمر بالقبض عليها، وسبب المُحاكمة: مادة صحفية نشرتها (السوداني) حول فساد مالي متعلق بمسئولين حكوميين في وزارة الشئون الاجتماعية.

ثالثاً: رصد عام لبعض الإنتهاكات بواسطة (مؤسسات الدولة):

(الأحد 26 أبريل 2015): استدعت، وحقَّقت شرطة أمن المجتمع مع الصحفية بصحيفة (التيار) رابعة أبو حنة. وتم التحقيق معها لحوالي (ساعة)، منذ الساعة (11 – 12) ظهراً، وموضوع التحقيق، (مادة صحفية) نشرتها صحيفة (التيار) يوم (الثلاثاء 21 أبريل 2015) حول (عمليات إجهاض بإحدى المستشفيات). وامرتها السلطات بالكشف عن مصادرها الصحفية، ولما رفضت (رابعة) إطاعة الأوامر، هدَّدتها الشرطة بفتح بلاغ في مواجهتها في نيابة الصحافة والمطبوعات.

(الاثنين 6 يوليو 2015): استدعت وحققت (لجنة الشكاوي) بمجلس الصحافة والمطبوعات مع رئيسة تحرير صحيفة (الميدان) مديحة عبد الله، بشأن شكوى (جهاز الأمن) المُقدَّمة لـ(مجلس الصحافة) يوم (الثلاثاء 30 يونيو 2015)، إذ يدَّعى (جهاز الأمن) بأن العبارة التي أوردتها (الميدان): (…يواجه المسيحيون في السودان استهداف منهجي طال حقوقهم ومعتقداتهم وكنائسهم…) تتضمَّن: (معلومات كاذبة، وضارة، ومحرّضة ضد الاستقرار، والتماسك الديني، والتعايش السلمي في البلاد).

(الأربعاء 21 أكتوبر 2015): صادرت، ومنعت المصنفات الأدبية نشر، وتداول رواية الكاتبة أسماء عثمان الشيخ: (بستان الخوف)، ذلك في معرض الخرطوم الدولي للكتاب للعام (2015)، الذي عقد بالعاصمة السودانية الخرطوم.
رابعاً:إنتهاكات، وقضايا اقتصادية وادارية مع ادارات الصحف:

(الأربعاء 3 يونيو 2015): أنهت إدارة صحيفة (الرأي العام) يوم خدمة (4) صحفيين، من بينهم (مزدلفة محمد عثمان).

يبلغ عدد الصحفيين بصحيفة (الأخبار) الذين لم ينالوا مُستحقاتهم المالية: (22)، من بينهن صحفيات.

تناشد (جهر) كافة المهتمِّين/آت (الأفراد/ الجماعات/ المؤسسات) بقضايا رصد وتوثيق الانتهاكات بالتواصل مع (جهر) عبر مختلف الطرق المُتاحة، والبريد الإليكتروني لـ (جهر) : (sudanjhr@gmail.com)

صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)
في اليوم العالمي للمرأة
(الثلاثاء 8 مارس 2016)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*