الرئيسية / أخبار / الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال اقليم النيل الأزرق _ مقاطعة الكرمك: ورشة فض النزاعات

الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال اقليم النيل الأزرق _ مقاطعة الكرمك: ورشة فض النزاعات

Sudan voices

الكرمك : المناطق المحررة

الحركة الشعبية لتحرير السودان / شمال

اقليم النيل الأزرق  _  مقاطعة الكرمك

ورشة فض النزاعات

تحت الشعار   : معا من اجل التعايش السلمي                                                                                                        

برعاية نائب حاكم  و محافظ الكرمك في الفتره من 19 الى 22 فبراير 2016م

تحت رعاية السيد صديق المنسي باسل نائب حاكم اقليم النيل الازرق و محافظ مقاطعة الكرمك الاستاذ سيلا موسي كنجى 

انعقدت في الفترة ما بين ال19 الى 22 من شهر فبراير الجاري ورشة العمل الخاصة بفض النزاعات بين المزارعين و الرعاة في اماكن سيطرة الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال و لقد تواصلت فعاليات الورشة  لثلاثة ايام بحضور

  • الادارة الاهلية و لجانها.
  • رؤساء الرعاة و لجانهم.
  • سكرتاريات الادارة المحلية في المناطق المحررة.

 كانت الورشة بغرض حل بعض المشاكل التي تعيق مسارات الرعاة   في المناطق المحررة ووضع حلول للمشاكل التي  تنشا من فينة الى أخري بين الرعاة و المزارعين و التى تسببها دخول ماشية الرعاة في مزارع المواطنين. كما وناقشت الورشة على مدى ثلاثة أيام موضوعات  محاربة التميز العرقي و تكوين لجان على مستوى القرى لحل النزاعات. و لقد تخللتها مناقشات صريحة وواضحة و بناءة  وضعت النقاط حول الحروف و اوجدت الحلول

و لقد خاطب كلا من نائب حاكم الاقليم الرفيق صديق المنسي  و محافظ الكرمك الرفيق سيلا موسي  المجتمعين و  في معرض حديثه قال : محافظ مقاطعة الكرمك الأستاذ سيلا موسى كنجي انه  لابد  من التعايش السلمي بين المجتمع و خصوصا  الرعاة و المجتمع المحلي الزراعي و بناء علاقات طيبه بينهم   وشدد السيد المحافظ على ضرورة المحافظة علي الثروات الغابية للمحافظة علي البيئة. و اوضح ان الحفاظ على البيئة يؤدى لتوفر الأكل والشرب للمواشي و الانسان علي السواء كما طالب المحافظ بضرورة الابتعاد  عن الحدود الدولية (دولة أثيوبيا +و دولة  جنوب السودان ) السيد المحافظ سيلا موسي كنجى يخاطب ورشة العمل    

 السيد نائب حاكم الاقليم الرفيق صديق المنسي اوضح ان كل شخص لديه الحق في ان يعيش في وطنه عزيزا مكرما دون تضييق عليه او تمييز. كما اكد  نائب الحاكم       الرفيق صديق المنسي باسل في حديثه ان التعايش السلمي بين بني الإنسان لا يقوم إلا على أُسس راسخة وقيم عظيمة تُبنى لمصلحة البشر، ولا يوجد قانون يُنظم حياة البشر مثل قانون السماء الذي أرسل به خاتم الرسل والأنبياء . و نحن في الحركة الشعبية ندعو لوحدة السودان وللعدالة و المساواة بين  اطياف  شعبه. دون تمييز لفئة او اية مجموعة.

 

ب8ب9

  1. خرجت الورشة بالتوصيات التالية:
  2. ربط الرعاة بالمجتمع المحلي ( الاداره الأهلية و شيوخ الرعاة ).
  3. محاربة التميز العرقي ( الاداره الأهلية + الحكومة ).
  4. تكوين لجان على مستوى القرى لحل النزعات ( اداري البوما + الشيوخ ).
  5. على شيوخ الرعاة مقابلة شيخ القرية عند دخولهم منطقته.
  6. منع القطع الجائر للنبات إلا عبر السلطات المختصة ( المحافظ + اداره الأهلية ).
  7. فتح المسارات بالاتفاق مع اهالي القرية والسلطة الادارية ذات الصلة ( ادارة  الثروة الحيوانية  و المحافظ) .
  8. على رئيس الرعاة حصر المسلحين بواسطة ( الإدارة العسكرية و الادارة المدنية حاكم ).
  9. على رئيس الرعاة توعية الرعاة بمساراتهم .
  10. ابتعاد الرعاة من المزارع تجنبا للاحتكاكات التي قد تنشب بينهم و المزارعين.
  11. يجب على الرعاة الابتعاد من المواقع العسكرية .
  12. على الإدارات الأهلية والرعاة المساهمة في توعية مجتمعاتهم بضرورة التعايش السلمي.
  13. يجب على الرعاة الابتعاد عن الحدود الدولية ( اثيوبيا ).
  14. انشاء زريبة هوامل بالتعاون مع الجهات المختصة الاهلية و  الشرطية.
  15. في حالة الاعتداء على المزارع او المواشي يتم تكوين لجنة من السلطات لتسويه النزاع   وعلي ان يشارك في  عضوية  لجنة تسوية النزاع اتحاد المزارعين و الرعاة بعضو لكليهما   .
  16. يجب على الرعاة التبليغ الفوري للأجهزة المعنية في حالة وجود افراد مسلحين بصوره غير رسمية.
  17. على الرعاة المساهمة في عملية دعم المجهود الحربي بمواشيهم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*