الرئيسية / أخبار / هاشم كومونا لسودانفويسس”: قضيتنا عادلة ولم تحسم بعد وجهاز الامن هو الشاكي والحكم

هاشم كومونا لسودانفويسس”: قضيتنا عادلة ولم تحسم بعد وجهاز الامن هو الشاكي والحكم

Sudan voices

حاوره عبر Wire :عبدالعزيز ابوعاقلة

سودانفويسس “تحاور هاشم طاهر شريف ( كومونا ) القيادي في مركزية طلاب البجا :

  • قضيتنا قضية عادلة يكفلها الدستور ولن يخيفنا جهاز الامن .
  • اتفاقية شرق السودان لم تحقق اي نتائج علي الارض ظلت حبيسة الادراج ومجرد ترضيات .
  • المستقبل في شرق السودان غامض ومجهول ومهدد بالمجاعة والامراض بصوره قويه ومخيفه . …
  • نؤكد باننا لن تخفينا العقوبات التي اصدرت مؤخرا في مواد الشغب وسنواصل نضالنا وصمودنا حتي نسقط معا نظام الطاغية البشير واجهزته القمعية .

قضية الوقفة الاحتجاجية السلمية التي نظمها الشباب والطلاب في مدينة بورتسودان امام مباني جهاز الامن 2013 لأطلاق الطلاب الذين اعتقلهم جهاز الامن اصبحت قضية راي عام وحقوق يكفلها الدستور الا ان جهاز الامن في بورتسودان تغول علي الدستور وقام باعتقال ثمانية من الطلاب يدرسون بجامعة البحر الاحمر حينذاك وفتح بلاغات في الشرطة واستطاع تحويل القضية الي المحكمة واصبح جهاز الامن هو الشاكي  والخصم والقاضي وانعقدت اكثر من 4 جلسات تهرب الشاكي من حضور الجلسات بتواطؤ مع قاضي القضية التقت ( سودانفويسس ) بالقيادي في مركزية طلاب البجا كان ضمن هؤلاء الطلاب التي تنظر قضيتهم الان هاشم طاهر شريف (كومونا ) التي فبركها جهاز الامن للنيل من هؤلاء الطلاب وهم مواحهين بمواد اعدت لهم بليل فالي مضابط الحوار :
•  اولا هاشم كمونونا نرخب بك في سودانفويسس . ماهي اسباب الوقفة الاحتجاجية في 2013 التي نفذها الطلاب ومتي كان الاعتقال ؟

اولا الشكر لك الاستاذ عبدالعزيز ابوعاقلة و جريدة سودانفوييس  صحيفة المهمشيين والقائمين عليها لإتاحة الفرصة لاكون حضورا بينكم.

كان ذلك عام 2013و سبب الوقفة هي بان هنالك طلاب معتقلين في زنازين الجهاز اكثر من اسبوعيا تقريبا  دون ان توجه لهم اي تهمة وقمنا بالوقفة الاحتجاجية السلمية وطالبنا الجهاز بان يتم اطلاق سراح المعتقلين او يتم تقديمهم للمحكمة .وكما معروف هذه حقوق يكفلها لنا الدستور ولكن نظام الطاغية البشير واجهزته لا يحترمون حتي الدستور الذي وضعوه انفسهم ويعطي حق الاحتجاج السلمي لنا .
• كيف تحويل قضيتكم الي الشرطة من قبل جهاز الامن ولماذا لم تحسم هذه القضية حتي الان ؟

اما بخصوص تحويل قضيتنا الي الشرطة بعد ما تم حجزنا داخل مكاتب الجهاز ما يقارب الساعات وتم استجوابنا وتعذيبنا الأذى الجسدي وبعدها احس بان الجهاز ارتكبه اكبر مما يتوقع فقام بتحويل قضيتنا الي قسم الشرطة وفي بداية الامر رفضت الشرطة استلام المعتقلين بسبب الأذى الجسدي علي المعتقلين ولكن في نهاية الامر. كان الاسلوب العسكري من قبل الجهاز هو سيد الموقف. وبعدها دونت ضدنا بلاغات تحت المواد الأتية:
•  المادة21الاشتراك الجنائي .
•  المادة63 الدعوة لمعارضة السلطة العامة بالإرهاب 
* المادة 67 الشغب والتجمهر مع استعراض القوة 
•  المادة 69الاخلال بالسلامة العامة
• المادة 77 الازعاج العام.
• والقضية لم تحسم حتي الان وهي قضية عادلة وقضية حقوق .لان القضاة كما معروف اصبحوا اداه من ادوات هذا النظام  . وقاضي القضية المعني قاعد يماطل القضية بالتنسيق مع الجهاز وهذا الامر يدل بان الأجهزة الأمنية والنظام خائفين من الحراك الطلابي الشبابي ومطالبهم السلمية . .

• س: ماهي المشاكل التي يعاني منها الشباب والخريجين والتعينات في ولاية البحر الاحمر ؟ بصفة خاصة وهل حققت لكم اتفاقية الشرق مكاسب علي الارض ؟؟

 المشكلة الذي يعاني منه الشباب والخريجين هو عموما مشكلة في السودان هي مشكلة انتشار البطالة بمعدل كبير وسط الشباب والخريجين وشرق السودان اكبر متضرر من هذا المشكل لان في الماضي لا يوجد خريجين بعدد كبير في شرق السودان والان العدد يتزيد عندما حصلوا بعض الشيء من التعليم. والمؤهل يجد نفسه غريبا في وطنه ولم يمتلك بعض حقوقه في التوظيف. وكما معروف الخريج في السودان عامة لا وظيفه له الا اذا كان ينتمي الي الحزب الحاكم والتعين اصبح بالمحسوبيه والولاء .ان وجدت هذه الوظائف مما ادي تفكير غالبية الشباب الي الهجرة لكسب لقمة العيش الكريمة …

كما معروف اتفاقية الشرق وقعت من ثلاثة برتوكولات هي السلطة والثروة والترتيبات الأمنية ولم تحقق اي مكاسب جوهريه علي ارض الواقع واصبح التوقيع حبيسا في الورق. حتي اهم بنودها لم تنفذ وهو الجانب الامني او ما يعرف بالترتيبات الأمنية لم تكتمل حتي الان ومضي اكثر من عشره اعوام ولم تكن موجوده في التنمية للشرق ويحس بها المواطن في حدماته والوضع كما هو عليه..ناهيك عن الجوانب الأخرى من الاتفاقية التي لم تنفذ وهي اتفاقية علي الورق وترضية اشخاص .
• ماهي رؤيتكم كشباب للمستقبل في شرق السودان ؟؟؟

اما ما يختص بالمستقبل في شرق السودان اصبح مهدد لحياة سكان الشرق الاسباب عديده منها في الجانب الصحي المزرى الذي اصبح في الاوانة الأخيرة الكم الهائل مت الوفيات بين المرضي وخصوصا الحوامل والاطفال والمسنين بسبب. انتشار الدرن والسل والوضع المزرى في المستشفيات التي اصبحت لا يوجد فيها. ابسط الأدوية ولا يوجد فيها كادر طبي هذا علي صعيد المدن الكبرى كسلا وبورتسودان والقضارف ناهيك عن الفيافي والارياف التي لم يوجد فيها حتي الاسعافات الأولية والمراكز المتواجدة عباره عن جدران لم تحتوي علي شيء. وايضا هناك تردي في البنيات الاساسية للتعليم في المدن كما يبقي شبه تنعدم الخدمات التعليمية في الارياف لكافه شرق السودان من اجلاس للتلاميذ وشح في الكتب والمدرسين وبالتالي المستقبل في شرق السودان غامض ومجهول ومهدد بالمجاعة والامراض بصوره قويه ومخيفه . …
•  رسالة اخيرة تود ان تصل الي من يهمهم الامر ؟؟

رسالتي الي كل المنظمات الحقوقية منظمات المجتمع المدني ومنظمات الامم المتحدة الإنسانية بان تنقذ ما تبقي من انسان شرق السودان الذي اصبح في بركة الثالوث المدمر الذي تقوده حكومة الخرطوم…
واخيرا :
 اجدد شكري لكم مره اخري الاستاذ عبد العزيز علي هذه المساحة ولا يفوتني بان اشكرا المحامية الديمقراطية المجتهدة النشطة نصيرة الضعفاء والشرفاء الأستاذة نجلاء محمد علي وايضا الأستاذة حليمه حسان والشكر ايضا للضامن جعفر عبدالقادر وهو عودنا دوما في مقدمة قضايا الشرفاء
ونؤكد باننا لن تخفينا العقوبات التي اصدرت مؤخرا في مواد الشغب وسنواصل نضالنا وصمودنا حتي نسقط معا نظام الطاغية البشير واجهزته القمعية ودمتم .

تعليق واحد

  1. اغرب واجرء حدث سياسي في الدوله السودانيه وقفت مناضلي مركزية طلاب مؤتمر البجا الاحتجاجيه التي تمت في 18/10/2013 حينما نظم المنضمين الي مركزية طلاب مؤتمر البجا قطاع البحر الاحمر وقفه احتجاجيه امام مباني جهاز الامن والمخابرات لاطلاق سراح المعتقلين ولكن الادهي والامر ان جهاز الامن والمخابرات بعد اعتقال هؤلاء الاشاوس وتعذيبهم تم تسليمهم للشرطه متهمهم بعدة اتهامات والعجب العجاب ان الاعلام السوداني بعيد تمامآ عن هذه الوقفه الاحتجاجه وهذه القضيه التي توضح ان جهاز الامن هو الشاكي والحكم والاعجب ان جهاز يتماتل في الوصل الي الضفه التانيه من القضيه وقفل الملف
    المهم ان المتهمين (علي بابا دورا ومحمود كتمه وهاشم كومونه ومحمد احمد صغيرون و طاهر قلوباوي ومحمد ادم سوداني )
    ساكنين في المحكمه من جلسه لي جلسه ومن قعده لي قعده والقضيه لم تحسم بعد
    ويوم الاربعاء 24/2/2016 الجاي تقريبآ الجلسه الكم تاشر
    وهذه دعوه لكل الشرفاء لحضور المحكمه في محكمة بورسودان وحضوركم يعني التضامن مع قضيتنا
    ومعآ لاقتلاع العداله الغائبه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*