الرئيسية / أخبار / الأمن السوداني يلقي القبض على قيادِيَيْن بالمعارضة الاريترية

الأمن السوداني يلقي القبض على قيادِيَيْن بالمعارضة الاريترية

Sudan voices
قوات الأمن السودانية تعتقل معارضين بارزين دون إبداء أي أسباب، وسط مخاوف من تسليمهما إلى أسمرة.

ضريبة تحسن العلاقات بين البلدين
الخرطوم – اعتقلت قوات الامن السودانية قياديا في المعارضة الاريترية في الخرطوم من دون ان توضح اسباب اعتقاله، كما اعلن مسؤول في حزبه الثلاثاء.

وقال قيادي في “جبهة التحرير الاريترية” المعارضة لم يرغب بذكر اسمه ان “الامن السودان اعتقل يوم السبت رئيس جبهة التحرير ورئيس تحالف المجلس الوطني الاريتري حسين خليفه دون ابداء اي اسباب”.

واوضح ان “افرادا من جهاز الامن حضروا الى منزله بالخرطوم واخذوه دون تقديم معلومات”.

واضاف المصدر نفسه انه “في ذات الوقت اعتقلت قوة من الامن عضو المكتب التنفيذي للجبهة عبد الله حموداي من منزله بمدينة كسلا” في شرق السودان.

واضاف “نحن قلقون عليهما حيث لم توجه اليهما اي تهمة ولا نعرف مكان احتجازهما ونخشى تسليمهما للنظام الحاكم في اريتريا”.

وتعذّر في الحال تأكيد اعتقال خليفة وحموداي على ايدي الامن السودان لان الخرطوم ترفض التعليق على حالات فردية.

وإضافة الى جبهة التحرير يرأس خليفة “تحالف المجلس الوطني الاريتري” وهو تحالف لأحد عشر حزبا اريتريا معارضا ينشط من العاصمة الاثيوبية اديس ابابا.

وتتهم المعارضة الإريترية آسياس أفورقي “الزعيم الأوحد” للبلاد بأنه يمارسها حكما تسلطيا قمعيا، وبأنه ينكل بمعارضيه ويشردهم في عدد من الأجنبية بينها السودان واثيوبيا.

وتتهم هذه المعارضة الخرطوم بأنها “سلمت بعض المعارضين الإريتريين لجلاديهم الأفورقيين، وألقت بالكثيرين منهم على الحدود ليواجهوا مصيرهم المحتوم، ضاربة عرض الحائط بكل القوانيين والأعراف الإنسانية إقليميا ودوليا”.

ويستضيف السودان حاليا آلاف اللاجئين الاريتريين ولا سيما في شرق البلاد.

وتحسنت العلاقات بين الخرطوم واسمرة منذ انتهت في 2006 حركة تمرد كانت تنشط في المناطق الفقيرة في شرق السودان وكانت الخرطوم تتهم الحكومة الاريترية بدعمها.

  • نشر ميدل ايست أونلاين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*