الرئيسية / أخبار / الحركة الشعبية: تلقينا دعوة من الوساطة الافريقية لمحادثات غير رسمية مع الحكومة وسنخرط في مشاروات مع حلفاؤنا في المجتمع المدني والسياسي ولا علاقة لنا بحوار الوثبة

الحركة الشعبية: تلقينا دعوة من الوساطة الافريقية لمحادثات غير رسمية مع الحكومة وسنخرط في مشاروات مع حلفاؤنا في المجتمع المدني والسياسي ولا علاقة لنا بحوار الوثبة

Sudan voices

حذرت من تضرر المدنيين من الهجوم الصيفي
الخرطوم: حسين سعد
أعلنت الحركة الشعبية شمال عن تلقيها دعوة من الوساطة الافريقية، لاستئناف الجلسات غير الرسمية بينها والحكومة السودانية. وقالت انها سنتخرط في مشاورات موسعة مع حلفاؤها في المجتمع المدني و السياسي، وقطعت بأن مباحثاتها غير الرسمية مع الحكومة لا صلة لها بحوار الوثبة ،وكشفت عن تشوين حكومي موسع لشنِّ هجمات واسعة في جبال النوبة عبر أربعة محاور بالمعدات و الأسلحة الثقيلة،وحذرت من تضرر المدنيين وابدت في ذات الوقت استعدادها لمواجهة الحملة العسكرية الحكومية،.وقال الناطق الرسمي بملف السلام مبارك أردول في بيان له أمس: إن الحركة تلقت دعوة رسمية من الوساطة الافريقية رفيعة المستوى، لإستئناف المباحثات غير الرسمية مع الوفد الحكومي للمرة الثانية،مشيراً الي انه يجري التحديد القاطع للموعد بالتشاور مع الطرفين، بمافي ذلك المكان الذي يكون خارج العاصمة الاثيوبية أديس أبابا. وأكد اردول ترحيب الحركة الشعبية شمال بالدعوة وجاهزيتها للمشاركة فيها، وأوضح أن الحركة تقوم بإجراء مشاورات مع حلفائها في المجتمع المدني و السياسي، وإن مايدور من مباحثات غير رسمية مع الحكومة ليس له صلة بمشاركة الحركة في حوار الوثبة بقاعة الصداقة. و أضاف أن الحركة ستشارك عندما يكون الحوار متكافئاً، ويتفق على إجراءات تحضيره بوقف الحرب و إيصال المساعدات الإنسانية ومشاركة القوى المعارضة ليؤدي إلى سلام شامل.وكانت العاصمة الاثويبة قد شهدت في الشهر الماضي جولة مفاوضات مغلقة بين الطرفان حيث ضم وفد الحركة الشعبية شمال في تلك الجولة رئيس وفدها ياسر عرمان والأمين العام للحركة بالنيل الأزرق عبد الله ابراهيم ومقرر الوفد أحمد عبد الرحمن سعيد والمتحدث باسم ملف السلام مبارك أردول، بينما ضم وفد الحكومة مساعد الرئيس إبراهيم محمود والفريق عماد عدوي رئيس هيئة العمليات المشتركة والعميد إستيفن مينزا معتمد الكرمك وبشارة أرور الأمين السياسي لحزب العدالة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*