الرئيسية / أخبار / إعلان ملكة جمال المهرجان الثقافي لجبال النوبة في مارس المقبل

إعلان ملكة جمال المهرجان الثقافي لجبال النوبة في مارس المقبل

Sudan voices
الخرطوم:حسين سعد
أكدت اللجنة العليا للمهرجان الثقافي الرابع لتراث جبال النوبة اعلان الفائزة بمسابقة ملكة جمال المهرجان سيكون في (جني المهرجان) الذي ينتظر قيامه في مارس المقبل وشددت علي ضرورة مساواة المراة بالرجل فيما يتعلق بالحقوق السياسية والمدنية والاقتصادية والاجتماعية. وقال القيادي باللجنة العليا الاستاذ الجامعي الدكتورجمعة كندة امس ان تنظيمهم لمسابقة إختيار ملكة الجمال ليس من منطلق (لهو ولعب) أوالتباهي بالمرأة إليها مثل إي سلعة تباع في السوق وإنما نهدف من خلال ذلك لاحترام المراة السودانية التي تعاني من قوانيين ظالمة ورادعة ، وندعو لوضعها بالتساوي مع الرجل وعدم انتقاص حقوقها نهائيا واوضح ان معاييرهم للمتنافسات كملكات جمال لاتنظر للمراة بمعاييراليوم الخاصة بالعيون والجسد واللون وغيرها مشيرا الي ان المعايير التي وضعتها اللجنة المختصة بذلك تتمثل في عدم استخدام كريمات تفتيح البشرة والشعر المستعار،وغير الحقيقي والتحدث بلغة القبيلة الام وإحدي اللغات الاجنبية لاسيما الانجليزية بجانب مهارات القيادة وان يكون المستوي التعليمي متقدماً،وأردف(هذه مهمة جداً) وتابع(قيم الجمال والنقاء ليست جسدية وانما لديها أبعاد روحية واخلاقية) وأشار الي ان ظهور الازياء والموضات ذات الاغراء واستخدام الكريمات الخاصة بتفتيح البشرة وتفسخ المجتمعات واوضح هذه الخلفية دفعتنا لتذكير مجتمعاتنا بعصر النقاء لذلك جاءت فكرة ملكة الجمال. وقال الاستاذ الجامعي والناشط الحقوقي انهم اضافوا بعض المعايير للمحافظة علي الأرث القديم وتطويره. وذكر ان الملكة الحالية نتالينا يعقوب التي ينتظر ان تسلم منصبها الي الملكة الجديدة التي من المتوقع اعلانها في مارس المقبل من خلال احتفالية مصغرة يطلق عليها (جني المهرجان)ذكرانها قامت بمهام كبيرة ونفذت عدد من الورش والندوات الخاصة بالدفاع عن حقوق المراة ومحاربة العادات الضارة والامراض مثل الأيدز وغيرها ووصف كندة نتالينا بالمرتبة والشجاعة وانها تمتلك صفات قيادية قدمت تحول كبير وفرضت سقف واسع لاختيار ملكة الجمال. مشيرا الي نجاحهم في محاربة استخدام كريمات تبيض البشرة وغيرها من العادات الدخيلة علي المجتمع السوداني،وردد(كريمات تفتيح البشرة أضرارها كثيرة صحياً وإجتماعياً) واوضح كندة ان المدخل الثاني لهم والخاص من تنظيمهم للمسابقة يأتي في أطار الاهتمام بالفن والجمال وبالثقافة السودانية وتنوعها وتابع(لدينا مشكلة استلاب ثقافي بالسودان والتشبه بالغير وعدم الاعتزاز بالثقافة السودانية المتنوعة ثقافياً ودينياً) وقال ان نظرتهم للاحتفالية الخاصة بملكة الجمال ذات دلالات عميقة لاسيما وان انسان المنطقة -يقصد جبال النوبة- لم يكن يرتدي الملابس (رجال ونساء) وكانوا يعتقدوا بأن من يرتدي الملابس يريد اخفاء عيوب وردد(هذه القيمة النبيلة تكشف عمق النقاء في التفكير) ولفت الي ان الرئيس الاسبق جعفر نميري انشاء قانون أطلق عليه محاربة العراء في جبال النوبة في السبعينات لكن الناس تحايلوا علي ذلك القانون من خلال ارتداء الملابس عندما يكونوا في طريقهم الي كادوقلي العاصمة وعندما يبارحونها (يخلعوا تلك الملابس) وأردف (القيم في ذلك الزمان كانت وفي قمتها)واوضح كندة في وجود العري لم يسجل التاريخ ممارسات غير شرعية وزاد(هذه القيم كانت مقدسة) من جهته قال سكرتير اللجنة محمد البابو امس ان اعلان الفائزة بمسابقة ملكة جمال المهرجان سيكون في (جني المهرجان) الذي ينتظر قيامه في مارس المقبل واوضح البابو انهم من خلال ملكة جمال المهرجان يدفعوا برسالة واسعة المضاميين تؤكد علي إحترام المراة السودانية صاحبت الدور التاريخي في النضال ومواجهة صعاب ومشاق الحياة بجسارة فضلا عن تحملها لتربية الاسرة وتعليمها في ظل الحروب والنزاعات وتدهور الاوضاع الاقتصادية وتابع(هدفنا هو التأكيد علي تنوع وتعدد السودان دينيا وثقافياً)وقال نعمل من أجل وقف الاضطهاد التاريخي والمجتمعي الذي تتعرض له المراة والمفروض عليها من قبل المجتمع الذكوري ومن خلال القوانيين المهينة والمذلة للمراة وشدد علي ضرورة مساواة المراة بالرجل فيما يتعلق بالحقوق السياسية والمدنية والاقتصادية والاجتماعية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*