الرئيسية / أخبار / سودانفويسس ” تحاور الاستاذه نعمات ادم عضو مجلس التحرير ووفد مفاوضات السلام بأديس ابابا

سودانفويسس ” تحاور الاستاذه نعمات ادم عضو مجلس التحرير ووفد مفاوضات السلام بأديس ابابا

 Sudan voices

حوار : عبدالعزيز ابوعاقلة

  • الحركة الشعبية تدعو لحوار شامل قومي دستوري ينقل السودان من الحرب الي السلام والحكومة لا ترغب في سلام شامل قومي عادل  تريد تجزئة المنطقتين .
  • ندعو الي توحيد رأي جماهير الشعب السوداني و انتفاضة شعبية شاملة لاسقاط النظام .
  • الحكومة دوما تتجاهل المطالب الاساسية للمواطن وتعمل حسب رغباتها واهوائها .
  • الحركة متماسكة تنظيميا وعضويتها موجودة فى الداخل والخارج رغم الحظر والحصار والمصادرة من قبل الحكومة.
  • قانون النظام العام يمارس انتهاكات واضحة وباستهداف ممنهج للشرائح الضعيفة المهمشة وقمع المرأة السودانية
  • الاستاذة نعمات ادم جماع قيادية في الحركة الشعبية شمال ( ولاية النيل الابيض ) وعضو مجلس التحرير القومي وعضو وفد مفاوضات السلام بأديس ابابا حاورتها صحيفة سودانفويسس عقب انتهاء مفاوضات السلام ( الجولة العاشرة ) بأديس ابابا والي مضابط الحوار ادناه :
  •  استاذه نعمات في رايك لماذا فشلت مفاوضات الحركه الشعبيه والحكومه في الجوله العاشره بأديس ابابا ؟
     تعتبر الجولة العاشرة من اصعب جولات التفاوض بين الحركة الشعبية والحكومة وكان متوقع ان تحدث اختراق فى العملية التفاوضية وذلك لاهمية الاجندة المطروحة وهى وقف العدائيات وتوصيل المساعدات الانسانية للمتضررين من الحرب فى جنوب كردفان/جبال النوبة والنيل الازرق,كما ان هنالك جمود سياسي اقليمى وتطورات لقضايا اقليمية ومتوقع من ان الحركة الشعبية شمال تفك الجمودالسياسى الاقليمى الحاصل لانها اكثر قوة سياسية ممكن ان تحدث حراك سياسى اذا حدث اختراق فى المفاوضات.اما بالنسبة لفشل الجولة العاشرة كان اساس الفشل الحكومة لانها لاترغب فى سلام شامل تريد حل جزئ للمنطقتين ضعيف فى الترتيبات الامنية والسياسية عكس الحركة الشعبية فكانت تدعو لحوار شامل قومى دستورى ينقل السودان من الحرب الى السلام وينقل السودان الى مشروع وطنى قومى جديد يمثل نقلة فى الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية ويستفيد المواطن من موارد البلاد بدلا من تذهب الى الحرب اما المؤتمر الوطنى ونظامه لايريد حل شامل ولا يريد السلام ولا ايقاف الحرب ولا حتى ارسال الطعام للمواطنين فى النيل الازرق وجنوب كردفان ولا يريد الحديث عن القضايا الانسانية رغم ان هنالك فى السابق اتفاقية بيرغن فى سويسرا2002 بين الحركة والحكومة تسمح بتعدد المسارات الانسانية وقع من جانب الحكومة دكتور مطرف صديق هذا النظام حتلى اتفاقيته السابقة لم يحترم بنودها وهو يريد الارض مقابل الطعام.
    * في الايام الماضية اصدرت الحركة الشعبية ( شمال ) بيانات جماهيرية في معظم ولايات السودان ما هي الرسائل التي تريدها الحركة ؟؟
    ظلت الحركة الشعبية لصيقة بقضايا المواطن وتتابع عن كثب كل القرارات التى تتخذها الحكومة ضد مصلحة المواطن السودانى وتعمل بكل امكانياتها للوقوف مع المواطن ضد قرارات الدولة الظالمة من ذيادة فى الاسعار ورفع الدعم عن المحروقات فى الموازنة العامة والارتفاع المستمرللاسعاروانخفاض مستوى الدخل والذيادة فى اسعار السلع الاستهلاكية اليومية مما ادى لارتفاع نسبة التضخم وانخفاض مستوى المعيشة واصبح لا قيمة للجنيه السودانى مقابل السوق الموازى مما اثر على المواطن سلبا,وذيادة الاسعار عبء على المواطن فى معيشته ومطالبه الاساسية من طعام وعلاج وماء وكهرباء,والمؤسف ان الحكومة ترفع الاسعار للمواطن كى تدعم الاجهزة الامنية وتدعم الحرب من عرق الغلابة ودم الشعب,لذلك رسالة الحركة الشعبية واضحة ببيانات فى معظم الولايات والشباب والطلاب والنساء بل تطالب الجميع بمناهضة الزيادة المستمرة التى اثقلت كاهل المواطن والوقوف ضدها وتوحيد رأى جماهير الشعب السودانى والتعبئبة للخروج لانتفاضة شعبية جماهيرية لاسقاط النظام من اجل العيش الكريم وانهاء الحرب.
    * الازمات داخل الوطن تتوالي علي المواطن من غلاء المعيشة وضائقه اقتصادية خانقة من ازمة دقيق وغاز وبنزين يدفع ثمنها المواطن ما الذي يحدث في الوطن بالضبط  وهل اصبحت الحكومة عاجزة بالقيام بدورها وما هو المخرج ؟؟؟
    الحكومة دوما تتجاهل المطالب الاساسية للمواطن وتعمل حسب رغباتها واهوائها وسببت ازمات انسانية كثيرة بسبب الجبايات والضريبة اليومية التى اثقلت كاهل المواطن وحرمته من ابسط حقوقه من اساسيا الحياة رغيف وغاز وعلاج وما يحدث بالضبط الحكومة تشعل الحروب والصراعات ويدفع ثمنها المواطن ترفع الدعم عن المحروقات والسلع الضرورية لدعم الحرب والاجهزة الامنية ويدفع المواطن ثمن سلاحها الذى تحارب به فى داخل وخارج الوطن الحكومة فى كل موازنة جديدة تخصص الجزء الاكبر لدعم الاجهزة الامنية 70% او اكثر ونسبة ضئيلة لا تتجاوز ال5% للعلاج والتعليم وبعض الخدمات ,السودان غنى بموارده لكن النظام يخصص الموارد لنثرياته وسكنه وعرباته الفارهه وحروبه ولاجهزته الامنية للبقاء فى السلطة اكبر فترة ممكنة حتى ان كان هذا البقاء مقابل تجويع الشعب وافقار مواردالبلاد وتفربغ ااثروة القومية واهدارها وتفريغ محتوى الميزانية لتصب فى مواعينه الداخلية والخارجية. المخرج الوحيد للخروج من هذه الازمات الانسانية والاحتياجات الاساسية للمواطن هو ان تتوحد ارادة الجماهير وتسقط الحكومة ولاغير.
    * استاذة نعمات بعد القرارات الاخيرة من قيادة الحركة بتجميد بعض الرفاق السياسيين رشحت معلومات  في المديا بتسريب هذه القرارات السرية بأن هناك خلل تنظيمي . هل الحركة متماسكة تنظيميا ؟ وهل هناك امكانية لعقد مؤتمر عام للحركة الشعبية شمال ؟؟؟
     الحركة الشعبية رؤية قومية بنيت على وحدة فكرية لديها اهداف واضحة فى العدالة الاجتماعية والديمقراطية والحريات وانهاء التهميش والمواطنة العادلة للجميع لذا هى متماسكة تنظيميا وواضح التماسك فى وحدة القيادة التاريخية الموجودة الان عقار عرمان الحلو وعملهم الدؤوب من اجل تحقيق المشروع القومى لبناء مشروع السودان الجديد وان اى قرار اتخذته القيادة هو من مصلحة التنظيم وهى ادرى بذلك وحريصة على تماسك التنظيم ووحدة عضويته,ولم تغلق الباب امام احد الا من ابى,الحركة الشعبية وحدت حركات اخرى وجمعت بين قوى سياسية واحزاب ووحدت حركات وصالحت اخرون واقنعت الجميع برؤيتها الواضحة وهدفها المصلحة العامة لا الخاصة وتهدف للوحدة والتماسك والتحالف حتى مع غيرها من القوى السياسية والحركات المسلحة الاخرى ووحدت اكثر من 137 قبيلة فهى توحد ولاتفرق وتجمع ولا تجزئ.متى ما سنحت الظروف لقيام المؤتمر العام سيعقد لان الحركة متماسكة تنظيميا وعضويتها موجودة فى الداخل والخارج رغم الحظروالحصار والمصادرة من قبل الحكومة.
    * استاذة نعمات احتفل العالم باليوم العالمي بحقوق الانسان ، كيف ترين حقوق الانسان والحريات بصفه عامة وحقوق المراة بصفه خاصة في الوطن ؟؟؟؟؟
    فى السودان لا تتوفر ادنى الحقوق الانسانية والمدنية التى يكفلها الدستور والقانون من حرية الراى والتعبير والفكر والتظاهر السلمى للمطالبة بالحقوق المدنية كمواطنين وقوانين مقيدة للحريات والصحافة واحترام الراى والراى الاخر,قوانين مجحفة وظالمة ومقيدة مثلا قانون النظام العام يمارس انتهاكات واضحة وباستهداف ممنهج للشرائح الضعيفة المهمشة وقمع المرأة السودانية وأغلب ضحايا قانون النظام العام من النساء البسيطات ستات الشاى وصانعات الطعام وغيرهن رغم انهن يعولن اسرويعملن فى كل الظروف من اجل المشاركة فى اخراج جيل معافى فكان من الممكن على الدولة ان تساعدهم وتوفر اليهم دعم اقتصادى لرفع الاسر الفقيرة من المعاناة الا ان الدولة تعمل على ازلالهم . اجهزة الشرطة المجتمعية وقانون النظام العام تخالف الدستوروتتعارض مع موجباته والدولة تطلق له العنان فى الانتهاكات والملاحقة والضرب والمصادرة والكشات وغيرها.قوانين مجحفة وظالمة للصحافة والمطبوعات ومقيدة للحريات ومذلة للكرامة لذلك من هنا ادعو واناشد كل المنظمات والاحزاب السياسية والروابط والناشطين جميعا للمطالبة بالغاء قانون النظام العام الذى قتل النساء والاطفال فهنالك القتيلة عوضية عجبنا وضحايا ام دوم ولا ننسى الطفلة روينا وغيرهن من ابناء الوطن.
    اخيرا كل الشكر والتقدير الرفيق عبدالعزيز ابوعاقلة رئيس تحرير صحيفة Sudan Voices الالكترونية على هذه المساحة لاكون حضورا بينكم وعبركم انقل للمواطن داخل وخارج الوطن تحياتى وكل الشكر والتقدير الرفيق ضحية سرير توتو سكرتير التحرير  فكم عبركم ساهمت بكلماتى فى هذه الصحيفة الحرة التى تدعو للمشاركة باقلام حرة .
     
     

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*