الرئيسية / أخبار / القوات الحكومية ومليشاتها تهاجم مواقع الحركة في النيل الأزرق وتدفع بمتحركات في جبال النوبة

القوات الحكومية ومليشاتها تهاجم مواقع الحركة في النيل الأزرق وتدفع بمتحركات في جبال النوبة

Sudan voices

بيان

في إطار الهجوم الشامل والمتزامن مع جولة المفاوضات والذي رتبت له الحكومة السودانية كجزء من حملتها الصيفية متجاوزة أكاذيبها حول وقف العدائيات من طرف واحد، قامت قوات النظام ومليشياتها بالخروج من حامية سودا بالنيل الأزرق لمهاجمة مواقعنا خارج سودا، وقت تمكنت قواتنا من صد الهجوم والإستيلاء على حامية سودا نفسها وسنوفيكم بتفاصيل لاحقاً.
الجدير بالذكر إن القوات الحكومية قد قامت بإرسال دعم عسكري مكثف الي كآفة محاور القتال في جبال النوبة جنوب كردفان، وبالتزامن مع إرسال وفدها للمفاوضات هنالك متحركين في منطقتي دلامي ومتحرك آخر في شرق كادقلي يستهدف قواتنا خارج مدينة كادقلي عازماً الذهاب الي كادوا، إن قوات الجيش الشعبي ستتمكن من رد الهجوم الحكومي الغادر وستفضح أكاذيب النظام حول وقف العدائيات.
إن الهجوم الصيفي سيسفر عن مزيد من المعاناة للمدنيين لا سيما وإنه يتزامن مع محاولات السكان المدنيين لحصاد ماقاموا بزراعته في ظروف صعبة وتحت قصف الطيران الحكومي المتواصل، وقد إعتادت القوات الحكومية ومليشاتها على منع المواطنيين من الحصاد وحرق محاصيلهم وكلها جرائم حرب يعاقب عليها القانون الإنساني الدولي.
إننا نتوجه برسالة الي الألية الرفيعة وللمجتمع الدولي ولناشطي حقوق الإنسان في السودان وفي الإقليم والعالم لتصعيد حملاتهم وإرسال رسائل صريحة للحكومة السودانية وقادتها بالكف عن إستهداف المدنيين والتوصل لإتفاق إنساني لوقف العدائيات والوصول لعملية سياسية متكاملة متكافئة لإنهاء الحرب في السودان والوصول لسلام شامل وإقامة نظام ديمقراطي.
إن الجيش الشعبي سيلتزم بوقف العدائيات الذي أعلنه الجبهة الثورية وسيدافع عن نفسه متى ماتحركت القوات الحكومية في هجومها الصيفي.
أرنو نقوتلو لودي
الناطق الرسمي باسم الحركة الشعبية لتحرير السودان
20 نوفمبر 2015م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*