الرئيسية / أخبار / تحالف ابناء ولاية نهر النيل حول احداث شرق بربر :نحمل الحكومتين المركزية والولائية المسؤولية كاملة عن اي نقطة دم أريقت او تراق من أهل الولاية

تحالف ابناء ولاية نهر النيل حول احداث شرق بربر :نحمل الحكومتين المركزية والولائية المسؤولية كاملة عن اي نقطة دم أريقت او تراق من أهل الولاية

Sudan voices

بـــــيان

بسم الله الرحمن الرحيم

جماهير الولاية الاوفياء

يتابع تحالف ابناء ولاية نهر النيل باقصى درجات الإنزعاج، الاحداث الدامية التي تمت بين أهلنا بشرقي بربر، والتى بلغ عدد المصابين 28 فيها فرد من مواطنى الولاية وتراوحت فيها اﻻصابات بين خفيفة ومتوسطة و(3) اصابات خطيرة تتم معالجتها بالخرطوم! اما اﻻصابات اﻻخرى فيتم علاجها بمستشفيات عطبره وبربر والقمبرات بالعبدية المنطقه التى وقع فيها النزاع، وذلك أثر صراع حول ملكية الارض في بعض الاودية بين المجموعتيين.

إن تحالف ابناء ولاية نهر النيل يشير للتعايش السلمي الطويل في المنطقة وعلاقات التصاهر والجيرة والتعاون بين مواطنى الولاية والتي كانت مثالا يحتذي، ويأمل التحالف أن يجلس اهلنا والقادة الاجتماعيين بالمنطقة وشبابهم لحل الخلاف سلميا لدرء شرارة الفتنة فى مهدها، ووقف نزف الدم الغالي، فيكفينا ما سال من دماء وخراب في ارض الوطن.

وفي ذات الوقت ينبه التحالف الى أن النزاع الحالي وغيره هو نتيجة طبيعية لإنعدام التشريعات المنظمة لقضايا ملكية الارض والثروات بباطنها والسماح باستغلال موارد ولايتنا بصورة جائرة لا تراعي مصلحة سكانها من قبل لمصلحة النافذين فى الخرطوم والشركات التى يستقدمونها.

إن حل مشكلات النزاعات يجب أن توضع فى إطار الموسسات القضائية والمدنية و الفاعلة وعن طريق رجالات الإدارة الأهلية والمشايخ، ويكفى الولاية انها دفعت اثمان غالية نتيجة لسوء إدارة حكومة الموتمر الوطنى للحكم ومحاولاتها إستغلال ونهب موارد الولاية – بعد أن فقدت عائدات النفط بذهاب الجنوب وإنفصاله – فكانت النتيجة تلوث بيئة خلفته شركات الأسمنت دون أن تتحمل المصانع مسئوليتها الإجتماعية اضافة الى تأثيرات مخلفات الزئبق نتيجة للتنقيب عن الذهب على صحة المواطنيين، ثم شهدت ولايتنا تعديات على اراضيها فى أطرافها جنوبا وشمالا فقد تم الاستيلاء على الجيلى وما بعدها كاملة ،كما تم الاستيلاء على اراضي الولاية ووديانها وصحاريها لصالح الولاية الشمالية.

ابناء الولاية جماهير الشعب السودانى

إن غياب التنمية والخدمات والتضييق على النشاط المدني والسياسي وتنصل حكومة الولاية عن الدفاع عن مواطنى الولاية ومواردهم وتواطؤها مع الحكومة المركزية قادا لانفجار صراع مكبوت ضد نهب الموارد وتبديدها

وقد اشار تحالف ابناء نهر ولاية النيل في بيانه التأسيسي فى العام 2007م وفي برنامجه فى العام 2010م لاهمية وقف إهدار ونهب موارد الولاية التي تكفي لو اديرت بعدالة وحكمة بواسطة أهل الولاية وبينهم لأن تصبح ولاية نهر النيل افضل ولايات السودان.

اننا نحمل الحكومتين المركزية والولائية المسؤولية كاملة عن اي نقطة دم أريقت او تراق من أهل الولاية، كما ندعو اهلنا الرجوع الى تراثهم المشرق في التعايش السلمي وتوحيد جهودهم في المطالبة بالتنمية والخدمات لمناطقهم ونصيبهم العادل في ثروات منطقتهم ، لأن العدو ليس بيننا وانما هو من يستغل كل الولاية واهلها، ختاما يعبر تحالف ابناء ولاية نهر النيل عن عظيم آسفه لما وقع، ويعلن انه قد شرع فى إطلاق مبادرة من قياداته لواد الفتنه فى مهدها ويأمل من جميع الاطراف التعاون معه من أجل تمتين السلام الاجتماعى بالولاية، كما يعلن تضامنه مع المصابين وذويهم ويعد بوضع كل إمكانياته في حل قضايا اهلنا بشرقي بربر وفى عموم الولاية.

عاشت نضالات ابناء ولاية نهر النيل

وعاش نضال الشعب السودانى

تحالف ابناء ولاية نهر النيل

31 إكتوبر2015م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*