الرئيسية / أخبار / بيان هام من مكتب الحركة الشعبية – شمال بالخليج حول البيان الصادر باسم الجبهة الثورية بالخليج

بيان هام من مكتب الحركة الشعبية – شمال بالخليج حول البيان الصادر باسم الجبهة الثورية بالخليج

Sudan voices

بيان من مكتب الحركة الشعبية – شمال بالخليج
حول البيان الصادر باسم الجبهة الثورية بالخليج

استلهاما لتجربة شعبنا العميقة فى النضال من اجل قضايا العدالة والمواطنة و الحرية والديمقراطية وتاكيدا على مواصلة هذه المسيرة نوكد اننا اكثر التزاما بالانحياز لجماهير شعبنا فى بناء سودان وطن حر يسع الجميع وبمشاركة جماهير شعبنا وقواه الحية سوف نتصدى بكل قدراتنا لكل من يقف ضد طموحات شعبنا المشروعة فى اقامة دولة المواطنة والحرية .
تاسيسا على ذلك يؤكد مكتب الحركة الشعبية بالخليج الالتزام الكامل بقرارات قيادة الحركة الشعبية حول مسالة الرئاسة بالجيهة الثورية واننا لن ننزلق لمستوى الهتر والمعارك الجانبية المفتعلة لخدمة نظام المؤتمر الوطنى فى اى حملة اعلامية ضد اى قوى وطنية تعمل مع جماهير شعبنا لاقامة دولة المواطنة .
لقد تابعنا  مثل غيرنا من قوى الجيهة الثورية بصدور بيان مزيف يحمل اسم الجيهة الثورية بالخليج ونؤكد لا الحركة الشعبية ولا اى فصيل من فصائل الجبهة الثورية طرف فى هذا البيان بل تحن على اطلاع بالشخص الذى قام باصدار البيان دون اعتبار لاى قيمة اخلاقية او ممارسة فى تقاليد العمل بل نعلم ان صدور البيان تم من خلال موجهات من الاسلاميين داخل فصيل بالجبهة الثورية بهدف زعزعه وهز التقة بين مكونات الجبهة الثورية بالخليج والزج بالجميع فى معارك جانبية .
نؤكد ان المعركة مع هولاء الاسلاميين مفتوحة فى كافة الجبهات وفى كل المواقع فجماهير شعبنا خبرت وتعلمت اساليب عملهم هم ليسو حريصيين على وحدة الجبهة الثورية باثارة مسالة الرئاسة فصدور بيانات باسماء المكاتب الفرعية سوى بالخليج او اى دول اخرى بدول العالم ليس له تاثير فى قرارات المجلس القيادى للجبهة الثورية فقضية الرئاسة سوف تحل فى الاطار القيادى للجبهة الثورية اما اصدار بيانات من مكاتب فرعية هى قضية تخدم حالة الاستقطاب والانزلاق لمخطط اضعاف الجبهة الثورية ليس الا .
ان الحملة الاعلامية المسعورة ضد الحركة الشعبية والتى تقودها الة النظام يضاف اليها الحملات الاعلامية التى تتم الان من قوى نتشارك معها النضال لاسقاط نظام المؤتمر الوطنى تؤكد صحة موقفنا فى انه اننا لن نساوم على الحل الشامل للقضية الوطنية ورفضنا القاطع لاى حلول جزئية اننا لن ننفصل عن قضايا شعبنا لن نساوم فى الحل القومى لن نساوم حول المنطقتين ولن نساوم حول قضية درافور وان ايادى النظام المنتشرة فى مواقع كتيرة سوف تواجه هزيمة فادحة فى جميع مخططاتها.
ان تجربتنا النضالية مع جماهير شعبنا اكدت ان تعقيدات القضية الوطنية لن تحل الا فى اطار وطن يسع جميع السودان وليس عبر تجزئة القضية الوطنية وان المؤتمر الوطنى لن يتيح الفرصة لاى تركيبة سياسية جديدة تحفظ حياة المواطنيين وتعزز كرامتهم وانه لن تستطيع قوة منفردة من حكم ما تبقى من البلاد وضمان استقرارها السياسى والاقتصادى ان الحركة الشعبية الان اكثر تصميما للمضى قدما فى تعزيز وحدة القوى الوطنية المعارضة للوصول بالبلاد الى حالة من الاستقرار السياسى والامنى ولن ننجرف لاى مخطط تأمري لتفتيت وحدة الجبهة الثورية وقوى المعارضة السودانية
ندعو كل الوطنيين والشرفاء وكل الناشطيين للنظر للقضية الوطنية فى وحدة العمل المعارض لضمان استقرار البلاد.

عاش نضال الحركة الشعبية

مكتب الحركة الشعبية – شمال بالخليج
25/10/2015

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*