الرئيسية / أخبار / الشيوعي: النظام دمر البلاد ومارس الاستبداد

الشيوعي: النظام دمر البلاد ومارس الاستبداد

Sudan voices

القاهرة:الخرطوم:الايام

قال السكرتير السياسي للحزب الشيوعي السوداني، محمد مختار الخطيب، إن نظام الاخوان المسلمين بالسودان، دمر البلاد ومارس الاستبداد على الشعب، وأضاف أزمات السودان تفاقمت فى ظل نظام عمر البشير الإخوانى. وقال “الخطيب” الذي يزور مصر ضمن وفد من الحزب الشيوعي السوداني، في كلمته بلقاء حزب التجمع بمقر الحزب بمنطقة وسط البلد، بالقاهرة لمناقشة الأوضاع السياسية والاقتصادية فى شمال السودان، بحضور القيادات الحزبية، أن نظام الإخوان دمر الحياة الاقتصادية وضيع حقوق المرأة، وأعطى الأجانب الحق فى تملك الأرض. وأشار سكرتير الحزب الشيوعى السوداني، إلى أن النظام الاقتصادى الحر، أدى إلى إرتفاع السلع والخدمات، وتشريد عدد كبير من العمال، بسبب نظام الخصخصة والقضاء على القطاع العام، متابعا: “هذا النظام عزز الطائفية، وأعطى وعوداً لم ينفذها”.

ومن جهته قال ميرغنى عطا المنان المسؤول السياسي للحزب الشيوعي بولاية الخرطوم، إن نظام عمر البشير الإخوانى قام بالسيطرة على الأجهزة الأمنية فى السودان بالكامل، متابعا: “نهبوا مقدرات الشعب بعدما سيطروا على السلطة”.

وأضاف “عطا المنان” أنه لو استمر نظام الاخوان فى مصر لمدة ٣ سنوات، لخربوا البلاد تماما.

في السياق استضاف مركز البحوث العربية والأفريقية برئاسة د. سمير أمين الباحث والمفكر الماركسي المعروف وحلمي شعراوي الخبير بالشئون العربية والأفريقية وفد الحزب الشيوعي السوداني وأعضاء المكتب السياسي للحزب الشيوعي المصري وسكرتيره العام وذلك بحضور أ.د / محمد منير مجاهد ، والمحامية صفاء زكي مراد وكذا عدد من الباحثات والباحثين المصريين حيث دارت مناقشات موسعة حول الأزمة الرأسمالية العالمية والأزمة الإقليمية والمشكلات التي تواجه اليسار والأحزاب الشيوعية خاصة في مصر والسودان. والموقف من تيار الإسلام السياسي والدور الذي يلعبه هذا التيار في خدمة الرأسمال الاستعماري العالمي ونظم وسياسات الاستبداد في البلدين باعتباره جزءاً من قوى الثورة المضادة ممثلاً أكثر أجنحتها تشدداً في وجه حركة الطبقات الشعبية وعداءً لمصالحها, كما جرت مناقشات موسعة حول موقف الحزب الشيوعي السوداني من نظام البشير الإخواني ودوره في التحالف المعارض لهذا النظام وموقفه من الحركات المسلحة المعارضة لنظام البشير. وتم الاتفاق بين المركز والوفد السوداني على مواصلة التعاون وتبادل الزيارات والأبحاث والدراسات. وفي الاثناء التقى الأستاذ صديق يوسف عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الأربعاء الماضي،بالمركز العام للحزب الشيوعي بالخرطوم 2،السفير البريطاني الجديد بالسودان مايكل ارون بطلب منه ،حيث ناقش الاجتماع  موقف الحزب من الحوار والرؤية المستقبلية بعد قرارات مجلس السلم والأمن الإفريقي .وقد طرح المهندس صديق يوسف وجهة نظر الحزب التي لم تتغير حول مطلوبات الحوار، والضغط علي النظام لوقف القصف الجوي في مناطق النزاعات ،وإلغاء اعدامات منسوبي الحركات المسلحة ووقف القمع الوحشي للحركة الجماهيرية ودعم مطلب تحويل السودان تحت البند الرابع. كما عبر سعادة السفير على أنهم على قناعة بان الحكومة غير جادة للحوار مع الأطراف الأخرى ،مبدياً إستعداد حكومته  لدعم التحول الديمقراطي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*