الرئيسية / أخبار / تحركات امريكية لاعادة السودان الى البند الرابع بمجلس حقوق الانسان

تحركات امريكية لاعادة السودان الى البند الرابع بمجلس حقوق الانسان

وكالات

بعد زيارة  السيد أرستيد نونسي، الخبير المستقل المعني بحالة حقوق الإنسان في السودان الذى  تم تعيينه مؤخرا  يوم 13 مايو 2015 . وقد قدم السيد أرستيد نونسي استنتاجاته وتوصياته  للمجلس في الدورة الثلاثين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، في سبتمبر 2015. تبع ذلك تقارير من منظمات  العفو الدولية وهيومان رايتس ووتش،قد اتهمت في تقارير أصدرتها أخيرا الجيش ‏السوداني ومليشيات الحكومة بارتكاب جرائم حرب في مناطق النزاع المسلح. وأعلن مندوب واشنطن في مجلس حقوق الإنسان خلال جلسة المجلس الإجرائية عزم بلاده ‏تقديم مشروع قرار يعيد السودان إلى البند الرابع، ويقضي بتعيين مقرر خاص لحقوق الإنسان هناك.‏وفسر مراقبون ذوي صلة بملف حقوق الانسان الخطوة بأنها محاولة للضغط على الحكومة في الخرطوم، لا سيما وأن البند الرابع يفتح الباب أمام التدخل الدولي في شؤون البلاد في ما ‏يتصل بحقوق الإنسان. ووجه المتحدث بإسم وزارة الخارجية علي الصادق إنتقادات لواشنطن الساعية لإعادة السودان إلى البند الرابع وأكد أن البعثة السودانية بجنيف ستقاوم اي محاولة لزعزعة ملف حقوق الانسان، بالتنسيق مع الدول الصديقة في مجلس حقوق الانسان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*