الرئيسية / أخبار / معاشيون:مشروع قانون الضمان الاجتماعي ناقص واجازته كارثية

معاشيون:مشروع قانون الضمان الاجتماعي ناقص واجازته كارثية

Sudan voices

الخرطوم:حسين سعد

حذر معاشيون واتحادات عمال من خطورة اجازة مشروع قانون الضمان الاجتماعي في دورة البرلمان في اكتوبر القادم دون اشراك الجهات ذات الصلة ووصفوا الخطوة بالكارثية واعتبروا مشروع القانون بالمعيب والناقص.وقال الناشط الحقوقي عن المبادرة السودانية لتعزيز الحماية الاجتماعية محمد علي خوجلي في حديثه في ندوة الضمان الاجتماعي التي عقدت بصحيفة التيار الاربعاء الماضي قال ان اجازة قانون الضمان الاجتماعي من قبل البرلمان في دورته المقبلة تشكل ردة كبيرة عن حقوق المعاشيين واوضح ان الصندوق لديه مديونيات متراكمة تجاوزت مبلغ(600) مليون جنيه وقال خوجلي اذا فشل الصندوق في جمع الاشتراكات وفشل في استخدام القانون يجب ان يذهب وأشار الي ان التامين سيتقطع نسبة 30% من المعاشيين وقال (هذا هباء ساكت) وانتقد لجان فض النزاع في التقاضي القضائي بشأن حقوق المعاشيين وقال ان بعضها يستمر عشرة سنة وبعضها(مطلوق ساكت) وتسأل قائلا:من اين يسدد المعاشي رسوم التقاضي واردف(هذا اذلال للناس) وقدم خوجلي ورقة في الندوة بعنوان(صندوق الضمان الاجتماعي..ضمان الوفاء بالحقوق وتحصيل الاموال) تطرق فيها الي مواد القانون التي قال انه لاحظ صمتها عن المنازعات بين اصحاب العمل والصندوق فضلا عن عدم اعفاء اصحاب العمل من الرسوم القضائية مثلهم ودفعت الورقة بحزمة من التوصيات. من جهته قال خالد الجريف رئيس نقابة عمال البريد والبرق والاتصالات انهم كسبوا قضية ضد الصندوق والرعاية الاجتماعية كانت مبلغ 13 مليون منذ العام 2006 وحتي العام 2012م مشيرا الي انهم شكلوا لجان من معاشي السكة حديد والكهرباء وغيرها ولفت الي وجود خلل في القوانيين وقال ماصرفناه باليمين تم قلعوا بالشمال واضاف:نحن نعلم بمايدور في الكواليس) وشدد علي ضرورة توحيد صف وكلمة العمال والمعاشيين وردد(دق النحاس لامن تسخنوا) من جانبه قال نجيب عبد العظيم من لجنة معاشي سودانير انهم ظلوا لفترة 18 شهر في تقاضي وزارة المالية بشان مستحقاتهم عقب فصلهم في العام 2004م واوضح ان المحكمة اعفتهم من رسوم التقاضي وكشف عن اجتماعات لهم مع المجلس الوطني حول مستحقاتهم. وفي الاثناء قال احمد مساوي من لجنة معاشي السكة حديد انهم خطوا عدد من الخطوات بشان قضيتهم لكن بدون استجابة لمطالبهم وحقوقهم وأوضح خاطبنا كل الجهات وملكناها المذكرات والشكاوي حتي وصلنا مفوضية حقوق الانسان لكن لاحياة لمن تنادي واردف(نحن لا نتسول لاحد ولانمد قرعتنا بل نطالب بحقوقنا) وفي المقابل قال مجتبي الوسيلة الماحي رئيس اتحاد معاشي الخدمة المدنية ان السودان بحاجة الي الحماية الاجتماعية واشار الي ان التشريعات والقوانيين الخاصة بالمعاشيين لاتتم فيها مشاورتهم واشراكههم وشدد علي ضرورة عدم تمرير مثل تلك القوانيين الجائرة.الي ذلك اتهم ادم حسن ادم معاشي سكر كنانة الحكومة بعدم الاهتمام بالمعاشيين ووصف اجازة القانون بالكارثي واوضح ان غالبية المجالس المختصة بحقوق المعاشيين ليس فيها معاشيين وتابع(هذا تغيب لاصحاب المصلحة الحقيقيين)واردف(ماحك جلدك مثل ظفرك)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*