الرئيسية / أخبار / الشيوعي: أوضاع حقوق الانسان متدهورة ونتضامن مع المؤتمر السوداني

الشيوعي: أوضاع حقوق الانسان متدهورة ونتضامن مع المؤتمر السوداني

Sudan voices

الخرطوم:حسين سعد
أعلن الحزب الشيوعي السوداني تشكيل وفد رفيع المستوي لزيارة حزب المؤتمر السوداني والتضامن معه، ووصف الشيوعي المؤتمر السوداني بأنه حزب لن ينحني ولن يغير خطه السياسي وقال الناطق الرسمي للحزب الشيوعي يوسف حسين في مؤتمر صحفي أمس بالمركز العام للشيوعي هناك المزيد من التدهور في اوضاع حقوق الانسان بالبلاد وتابع(الحروب مستمرة وكذلك الاعتقالات والاستدعاءات ومراقبة الصحف ومصادرتها) مؤكدا تضامن الحزب الشيوعي مع حزب المؤتمر السوداني وقال ان اجتماعات اللجنة المركزية للشيوعي وجهت بتشكيل وفد رفيع المستوي لزيارة المؤتمر السوداني والتاكيد علي التضامن معه.من جهته قال القيادي بالحزب وعضو لجنته المركزية المهندس صديق يوسف ان النظام يكبل ويقييد النقابات لكن بالرغم من كل ذلك الحراك الجماهيري لم يتوقف ومازال الوسط النقابي يقاوم ويناضل مشيرا الي الاحتجاجات والاضرابات اليومية بالعاصمة والولايات وتابع(مافي زول بسكت ويصمت وحقوقه مسلوبة) وقال صديق انهم في قوي نداء السودان يعملوا في تنسيق تام وتعاون كبير في حزمة من القضايا مثل لها بحملة ارحل لمقاطعة الانتخابات الماضية فضلا عن حملة ارحل لوقف الحرب ومناهة الغلاء وزيادة الاسعار وأردف(هذه ثلاث جبهات نعمل فيها عمل مشترك بين مكونات نداء السودان) وجدد صديق مطالبتهم بتشكيل لجنة للتحقيق في احداث سبتمبر 2013م واطلاق الرصاص علي المتظاهريين وقال ان الحكومة لم تقوم بمعالجة الجرحي الذين تمت ازالة الرصاص من اجساد بعضهم ومعالجة اصاباتهم الخطيرة بمجهودات مجتمعية وبمبادرة للاطباء والمجتمع السوداني، وأوضح ان الحكومة اعتقلت في تلك الاحداث اكثر من الف شخص تعطل بعضهم في حياته الدراسية والعلمية وتعرض الاخرون للفصل من الخدمة ومن الوظيفة وسبل كسب العيش.الجدير بالذكر ان اللجنة السودانية للتضامن، كانت قد تقدمت الثلاثاء الماضي بمذكرة للمفوضية القومية لحقوق الإنسان رصدت عدة انتهاكات لحقوق الإنسان من قبل جهاز الأمن والمخابرات من ضمنها اعتقالات منسوبي حزب المؤتمر السوداني،وتعرض قيادات حزب المؤتمر السوداني لحملة اعتقالات واستدعاءات أمنية، خلال الفترة الأخيرة، استهدفت قيادات الحزب المعارض التي عرفت بتنظيم مخاطبات مرتجلة في الأسواق واماكن التجمعات لتحريض المواطنين على رفض سياسات الحكومة.يذكر أن المفوضية القومية لحقوق الإنسان تكونت بموجب الدستور السوداني في يناير من عام 2012. وكان حزب المؤتمر السوداني قد دفع بشكوى لمجلس شؤون الأحزاب السياسية استعرضت الاعتقالات والمضايقات بحق عضوية الحزب، لكن الأخير وعد بالرد بعد شهر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*