الرئيسية / أخبار / مبارك اردول : الحركة الشعبية لا تستدعى، وحسين كرشوم لواء متنكر في جهاز الأمن

مبارك اردول : الحركة الشعبية لا تستدعى، وحسين كرشوم لواء متنكر في جهاز الأمن

Sudan voices

الحركة الشعبية لا تستدعى، وحسين كرشوم لواء متنكر في جهاز الأمن

صحيفة اليوم التالي الصادرة في الخرطوم بتاريخ الثلاثاء 14 يوليو 2015م، حملت عنوناً رئيسياً ووحيداً مفاده (أمبيكي يستدعي قطاع الشمال الي أديس أبابا)، وذكرت فيه بأن رئيس الألية الإفريقية رفيعة المستوى الرئيس ثامبو أمبيكي قد إستدعي وفد من الحركة الشعبية برئاسة الأمين العام الي أديس أبابا، والخبر منسوب لمصادر وعلق عليه حسين كرشوم، وللذين لا يعرفون حسن كرشوم فهو لواء في جهاز الأمن سُرب إلي أجهزة الأمم المتحدة وحينما تم إكتشافه أُجبر على ترك موقعه في الأمم المتحدة، واللواء حسن كرشوم هو نفسه مصدر الخبر (وإذا عرف حسن كرشوم بطل العجب)،الخبر عاري من الصحة ولا أساس له الا عند جهاز أمن حسين كرشوم، والمقصود منه زرع الشكوك في أوساط المعارضة.
الحركة الشعبية لا تستدعى بل تشاور ولم يطلب منها الرئيس أمبيكي الحضور لأي مشاورة ولم يقابل أي من قياداتها الرئيس أمبيكي في رحلته الحالية لأديس أبابا والتي تأتي بغرض مشاركته في المؤتمر الدولي لتمويل التنمية في إفريقيا ويقدم فيه تقريراً للمفوضية الإقتصادية الإفريقية.
الحركة الشعبية تعمل في إطار قوى نداء السودان ومتمسكة بالكامل بما تم الإتفاق عليه من قرارات ومواثيق لقوى نداء السودان، كان من الأحرى لصحيفة اليوم التالي أن تتصل بالمتحدثين بإسم الحركة الشعبية بدلاً من أن تكون مطية لجهاز الأمن.
على جميع الذين حاول حسين كرشوم خداعهم بأنه خبير في حل النزعات أن يعلموا إنه لواء في جهاز الأمن، وعلى الجهاز أن يعلم إن حسين كرشوم قد فشل في تغطية هويته.

مبارك أردول

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*