الرئيسية / أخبار / بريطانيا بدأت تسمع بتزويج بناتها ‘على الكتالوغ’ في الرقة

بريطانيا بدأت تسمع بتزويج بناتها ‘على الكتالوغ’ في الرقة

Sudan voices
التنظيم المتشدد يزوج اثنين من مقاتليه بفتاتين من بريطانيا لا يتجاوز عمرهما 16 عاما ويسمح لهما بالاتصال بعائلتيهما لإبلاغهما النبأ.

الفتيات الثلاث يلحقن بمئات البريطانيين في ‘دولة الخلافة’
لندن – تزوجت اثنتان من ثلاث فتيات توجهن من بريطانيا الى سوريا في شباط/فبراير، اثنين من مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب ما افاد محامي عائلتهما السبت.

وكانت كاديزا سلطانة (16 عاما) وشميمة بيغوم واميرة عباس (15 عاما) غادرن بريطانيا في شباط/فبراير وتوجهن جوا الى اسطنبول ومنها الى سوريا.

واتصلت اثنتان منهما بعائلتيهما وقالتا انهما تزوجتا في مراسم وافق عليها تنظيم “دولة الخلافة” وانهما تعيشان في مدينة الرقة السورية التي تعتبر معقلا للتنظيم المتطرف، بحسب صحيفة الغارديان.

وصرح المحامي تسنيم اكونجي للصحيفة ان تلك الانباء سببت “الكثير من الحزن” للعائلتين.

وقال ان ذلك الزواج “يرسخ حياة الفتاتين في سوريا (…) ويقضي على الامال بعودتهما”.

وذكرت الصحيفة ان التنظيم قدم للمراهقتين “كتالوغ” بالمقاتلين لاختيار ازواج من بينهم، مضيفة ان الرجلين في العشرين من العمر.

وكانت الفتيات الثلاث يدرسن في نفس المدرسة وهي مدرسة بيثنال غرين اكاديمي في شرق لندن.

ويعتقد انهن لحقن بزميلة لهن كانت قد غادرت قبلهن بعدة اشهر.

واتهمت عائلات الفتيات الثلاث الشرطة البريطانية بالفشل في ابلاغهم بمعلومات كان يمكن ان تنبهها الى خطر توجه بناتها الى الخارج.

واصدرت محكمة بريطانية قرارا بمنع اربع فتيات اخريات من نفس المدرسة من التوجه الى الخارج خشية توجههن الى سوريا.

وتعتقد الشرطة البريطانية ان نحو 600 بريطاني توجهوا سوريا والعراق منذ اندلاع النزاع، ويعتقد ان نصفهم عادوا الى بريطانيا.

* * ميدل ايست أونلاين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*