الرئيسية / أخبار / ايليا أرومي كوكو يكتب: الذكري الرابعة لحرب الابادة العنصرية في جبال النوبة والنيل الازرق

ايليا أرومي كوكو يكتب: الذكري الرابعة لحرب الابادة العنصرية في جبال النوبة والنيل الازرق

Sudan voices
ايليا أرومي كوكو
اليوم 5 / 6 / 205م هو ذكري اليوم المشؤم باندلاع الحرب الغاشم الظالمة ضد أهلنا في جبال النوبة و النيل الازرق … الحرب الي اندلعن في صبيحة يو 5 / 6 / 2011م .. نعم اليوم تعبر أربعة اعوام بالتمام والكمال للحرب العنصرية القذرة والابادة الجماعية السافرة … جد انه ليوم حزين جداً يوم شرير يحمل في طيأته كل المعاني السالبة بحق الكرامة الانسانية في الحياة الكريمة ، وفي مثل هذا اليود الاسود تدحض كل ادعاء يقول بحقوق الانسان في عالمنا هذا .. وتخرس كل الالسنة التي تنطق و تتحدث جوراً و ىافكاً عن لاحقوق الانسان .. فشعب النوبة والنيل الازرق تنتهك حقوقهمى في وضح النهار .. أنهم يقتلون و يموتون كل يوم وخلال اربعة اعوام تحت نظر وبصر المجمتع الدولي ولا حياة لمن تنادي … فيا لعار كل النظم الدولية والاقليمة والافريقية و السودانية المحلية .
انتهاكات سافرة ضد الانسانية و طعن مباشر لمبادئ وقوانين حقوق الانسان ولا مجلس الامن الدولي او الامم المتحدة والاتحاد الافريقي يحركون ساكناً … وكل الشعب السوداني بشتي الوان طيفه الحزبي او ىالديني او الجهوي او حتي شعب النوبة ذات انفسهم يتعاطفون مع أهلهم في مأساتهم طيلة الاربعة الاعوام المظلمة ..
حرب تراق فيه كل الدماء وتزهق الارواح باستعمال كل انواع الاسلحة الحديثة من الطائرات والصواريخ و المدافع الثقيلة … حرب الحكومة السودانية ضد شعبها الاعزل تستخدم فيه الاسلحة المحرمة دولياً من الاسلحة الكيماوية والعنقودية البيولوجية … حرب الحكومة السودانية ضد شعبها الاعزل تستخدم فيه سلاح التجويع بتجريم ارسال الطعام والدواء للمحتاجين ولأربعة اعوام متواصلة …
حرب يستهدف به الوجود الانساني في جبال النوبة والنيل الازرق بممارسة اسلوب التطهير العرقي واتباع سياسة الارض المحروقة … الحكومة السودانية تراوغ في فن تطويل امد الحرب ورفض الحوار والتفاوض .. كل ذلك بعي انهاك عزم و كسر ارادة الشعب الصامد بطول الزمن ومن ثم تشريده كليا بالنزوح والتهجير وترك او اخلاء الارض.. الحكومة تريدهم ان يتركوا أرضهم ووطنهم فتتحقق غاية الحكومة السودانية بتوطين سكان جدد في أرض ووطن شعب جبال النوبة والنيل الازرق ..
الحرب المدمرة في جبال النوبة والنيل الازرق تأتي علي الاخضر واليابس ولا تستثني لا الانسان والنبات ولا الطير او الحجر … الاطفال الابرياء مستهدفون في وجودهم وحياتهم و مستقبلهم بالجوع والامية والمرض حتي من حق التطعيم ضد شلل الاطفال .. النساء يقتلن في موارد المياة والحقول والاسواق وداخل المشافي ودور العبادة
اربعة سنوات عبرت ومرت وارتال الجيوش الزاحفة والمجنزرات والطائرات والمدافع الثقيلة علي مدار الساعة تدك وترمي بهمها جبال النوبة والنيل الازرق لتقتل وتبيد الحرث والنسل.. ويبقي في خاتمة المطاف ان ارادة الشعوب الحرة الابية في الحياة الانسانية الكريمة ابداً لا يمكن ان تهزمها او ىتقهرها أعتي انواع الاسلحة الحديثة …
فلله درك يا شعبنا العزيز الصامد الشامخ الوفي الامين في جبال النوبة والنيل الازرق فأنت حارس الارض وانت حامي صرح الوطن .. فأنت يا شعبي العزيز المنتصر اخيراً بأرادتك الحرة و بالصبر علي المكارهه الصمود بقوة الشكيمة ستنال كل الحقوق بعد اربعة اعوام او بعد مئة عام …
والله القدير العادل العالي فوق كل عال لا يظلم الانسان مهما كان ابداً طال الزمن او قصر ..!
kuku30@hotmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*