الرئيسية / أخبار / غصبا عنك .. ستسمعها منّا اليوم أيها البشير

غصبا عنك .. ستسمعها منّا اليوم أيها البشير

Sudan voices

شريفه شريف الدين
اليوم الثلاثاء إنطلاقة القهقرى بالسودان و السودانيين .. اليوم الثلاثاء إسدال ستار قاتم و إزاحة ستار عن فصل أكثر قتامة .. اليوم لا أعرف معنى لصمتنا إلا رضى بالتنصيب .. و موافقة على شرعية هي أصلا لقيطة .. اليوم قص شريط الإيذان بالتنكيل و التشريد و التضييع .. اليوم يتنفس المجرمون الصعداء أن القانون المشلول لن ينالهم و أن العدالة المغيبة ستلفهم بثوب الستر و الكتمان .. حُقَّ لنا اليوم أن ننصب سرادق العزاء ..
لا نريد غضبا يمضغنا و يطيل حكم البشير لا نريد حزنا يرهقنا و يريح البشير .. زفرات الغضب التي تعتمل فينا لو اجتمعت و خرجت لحرقت عرش الكيزان .. دعوات الناس لو ارتفعت لاستجاب لها الرحمن .. لكنا أبدا نقعد نشهد الحلقة المائة بعد العشرة ألف و نتأفف ضجرا و نتململ سأما و الحلقات الكيزانية تمضي تطحننا و تأكل كالجزام أطراف البلد و لبه.
القوة ليست ركلا ليست صفعا ليست طلقة القوة صمت رسم دمعة ..القوة غضب غير محبوس .. القوة ألا تسمح بمزيد الدوس على خدك بنعل العسكر .. القوة ليست شرطا أن تأتي من عنتر القوة قولك لا .. القوة أن تنهض تمشي تتغنى من أجل الحرية .. الغضب وحده لا يكفي و الحزن معه لا يشفي .. قم يا هذا فزئيرك قنبلة في وجه العملاء .. لا تتخبّأ مثل الجبناء .. هل ترضى أن يأتي أحد يلغي أبويك؟ هل تفرح إذ يقطع السياف جزءا من أرض الدولة؟ أم تمشي مرحا تشهد جلد فتاة سمعت صرخاتها الجدران الأسمنتية و إلا أذناك أبتا أن تفعل .. غاندي حارب حارب الاستعمار بملح و مانديلا بابتسامة .. و مارتن لوثر كنج بكلمة فماذا عني و ماذا عنك؟
دعونا نعبر بجماعية بأيما وسيلة توصل فكرة أنّا بالتنصيب لسنا سعداء .. و أن اليوم حداد و عزاء .. دعونا نرمي حطبا أكثر في نار مقاطعة الانتخابات الهزلية .. دعونا نصب علقما في شربات فرح التنصيب و نُشهد العالم أن الحفلة كل الحفلة تخص العصبة البشيرية .. دعونا ندخل في آذانهم و إن سدوها بوقر العناد و الفساد أنهم لا يمثلون الإرادة السودانية الحرة .. و أن البشير لا يجلس على كرسي الشرعية بل على دبابة انقلابية ..
قولوها لا داوية .. قولوها لا مزلزلة .. قولوها لا عاصفة .. قولوها لا ناسفة .. لو كل منّا أطفأ أنواره ليلا فذاك لا .. لو كل منا ربط عصابة حمراء فذاك لا .. لو كل منا خرج الشارع فذاك لا .. لو كل منا كتب على عشرة أوراق (لا) ثم رماها فذاك لا.
اللهم يا من قلت و إذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان ها نحن أولاء ندعوك بأحب ما تحب أن تُدعى به .. اللهم أكفنا شرهم و أبدلنا بخير منهم .. اللهم اجعل الدائرة عليهم و اجعل الفتنة بينهم و اجعل الغلبة عليهم اللهم آمين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*