الرئيسية / أخبار / أسماعيل أحمد محمد ( فركش ) : قمع الحريات فى أى بلد سببها فشل الحكومات .!!!

أسماعيل أحمد محمد ( فركش ) : قمع الحريات فى أى بلد سببها فشل الحكومات .!!!

Sudan voices

بقلم :- إسماعيل أحمد محمد (فركش)

النظام الآن ينتهج مخطط جديد هو قمع الحريات العامة وحرية الصحافة بشكل خاص .. فى تقديرى أى نظام حكم لا يعترف بالحريات ولا لغة الحوار يعتبر نظام فاشل فى ادارة الحكم .. وهذا ما حدث تحديداً لنظام الانقاذ الذى فشل فى ادارة الحكم داخل الدولة السودانية منذ 1989 والى تاريخ اليوم لم نرى من هذا النظام سوى الفساد والإنتهاكات الغير إنسانية التى يمارسها ضد المدنيين العزل فى مناطق التماس المتاثرة بالحروبات فى الهامش الجغرافى … الآن المواطن السودانى يعانى من إرتفاع أسعار السلع الضرورية التى يحتاجها فى تسيير حياته اليومية ..كثير من الأسر دخلها الشهرى لا يكفى لمجابهة المصروفات داخل المنزل من ايجار وكهرباء وماء ومصاريف مدرسية وجامعية فى ظل الوضع الإقتصادى الذى فرضه هذا النظام عبر سياسية المعالجات الإقتصادية التى كشف عنها فى العام 2013 .. والتى تمثلت فى رفع الدعم عن السلع الضرورية والمحروقات البترولية النظام كشف عن هذه السياسات ظناً منه إنها تساعد فى معالجة الأزمة الإقتصادية التى تمر بها البلاد .. لكن هذه المعالجات تضرر منها المواطن السودانى كثيراً حيث ظل يعانى يومياً من ارتفاع السلع الضرورية وبصورة يومية الشئ الذى جعل الشعب بتذمر ويخرج فى ثورة هادرة من كل المدن فى سبتمبر2013 فى تقديرى ثورة سبتمبر كشفت لنا ضعف النظام وصموده فى وجه هذا الشعب لذا النظام تعامل مع ثورة سبتمبر بنوع من القمع والعنف الدموى حيث تم إستخدام الغاز المسيل للدموع والاسلحة النارية وكان هنالك غناصة تستهدف المتاظهرين من ابناء هذا الشعب و تم قتل أكثر من 200 شهيد بواسطة السلاح النارى وبمساعدة القناصة الذين إستعان بهم النظام فى تلك الثورة … لقد قدم لنا الشعب السودانى أروع البطولات فى هذه الثورة حيث قدم لنا اكثر من (200) شهيد من كافة ابناء هذا الوطن رجال ونساء وشباب واطفال وغيرهم من الذين قدموا دمائهم رخيصة فداءاً لهذا الوطن .

وفى سياغ ذات صلة صادر جهاز الأمن يوم (الاثنين 25 مايو 2015) أعداد (9) صحف، هي:(السوداني)، (الجريدة)، (آخر لحظة)، (الإنتباهة)، (الرأي العام)، (ألوان)، (التيار)، (الخرطوم)، و(اليوم التالي) ذلك بعد الطباعة

وتأتي مصادرة أعداد الـ(التسعة) صحف، استمراراً للهجوم الأمني، المنهجي، على حرية الصحافة، والنشر والتعبير.
وسبق وصادر جهاز الأمن يوم (الاثنين 16 فبراير 2015)، أعداد (14) صحيفة، هي: (التيار، الرأي العام، الإنتباهة، أخبار اليوم، آخر لحظة، الأهرام اليوم، أول النهار، الوطن، السوداني، ألوان، الصيحة، المجهر السياسي، الدار، وحكايات)، بعد الطباعة أيضاً.
وبعد تلك المجزرة بيومين، صادر جهاز الأمن يوم (الأربعاء 18 فبراير 2015)، (4) أعداد صحف هي: (السوداني، المجهر، الإنتباهة، والتغيير) عقب طباعتها، ولم يكشف حتى الوقت الراهن عن أسباب جميع تلك المصادرات.
المصدر (صحفيون لحقوق الإنسان (جهر) الاثنين 25 مايو 2015
بسبب هذا الخبر تم مصدارة هذه الصحف :- تحرش جنسي وحالات اغتصاب داخل عربات ترحيل الطلاب
الخرطوم: أميمة حسن :
كشفت الناشطة في مجال منظمات المجتمع المدني نسرين علي مصطفى عن ممارسات غير لائقة وحالات اغتصاب وتحرش جنسي قالت إنها تتم داخل عربات ترحيل الطلاب ورياض الأطفال، وأشارت إلى تقدم عدد من الأمهات ببلاغات عن تلك الحالات، وقالت إن البعض يتستر عليها، وإتهمت الناشطة خلال حديثها في ملتقى جمعية حماية المستهلك أمس

سائقي عربات ترحيل رياض الاطفال والمدارس بممارسة سلوكيات غير لائقة، متمثلة في إطلاق الشتائم للأطفال وادماج أطفال كبار السن مع الصغار مما يؤدي إلى حدوث العنف الجسدي وسرقة الممتلكات بجانب إحداث خدوش ورضوخ وكسور، وحوادث السير نسبة للقيادة المتهورة لسائقي الترحيل، إضافة لتكدس الطلاب في الترحيل مما يؤدي لانتشار الأمراض، وقالت إنها شاهدت مشرفة أجنبية تعمل في أحدى الرياض وعاملة في منزل تقوم بصفع الأطفال في وجوههم، وكشفت عن إتجاه للدفع بورقة ممهورة بتوقيع الأمهات لرئاسة الجمهوريه تحوي المشاكل في ترحيل رياض الأطفال والمدارس، مطالبة الدولة بتنظيم عمل التراحيل بالرياض والمدارس، وتطبيق القانون واللوائح وإتخاذ تدابير وإجراءات لحماية الأطفال، وانتقدت عدم وجود احصائيات لعدد العربات العاملة في رياض الأطفال. ومن جانبة أكد ملازم أول شرطة بإدارة المرور محمد الطيب البلولة عن ضبط 50 عربة غير مرخصة في غضون (3) ساعات. من جانبهم انتقد ممثلون لجمعية حمايه المستهلك ضعف رقابة الدولة وعدم تطبيق القوانين واستخدام عربات غير مطابقة للمواصفات في ترحيل أطفال رياض الأطفال، وطالبت بتوزيع رياض الأطفال .
فى تقديرى النظام ماضى فى إنتهاك الحقوق الصحفية والحريات وغيرها .. لذا على منظمات المجتمع المدنى وشبكة الصحفيين السودانيين وكل المهتمين بهذا الشأن تصعيد الأمر الى الامم المتحدة ممثلة فى مجلس حقوق الإنسان ويتم رفع مزكرة تدين هذا النظام على بما إرتكبه من قمع وانتهاك للصحافة ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*