الرئيسية / أخبار / تصريح صحفي من اللجنة الإعلامية لقوي الاجماع

تصريح صحفي من اللجنة الإعلامية لقوي الاجماع

Sudan voices

تصريح صحفي من اللجنة الإعلامية لقوي الاجماع

انعقد مساء السبت 9 مايو 2015 إجتماع لرؤساء الاحزاب المكونة لقوي الاجماع الوطني مع عضوية الهيئة العامة للتحالف ، حيث بحث الإجتماع المشترك قضايا الراهن السياسي من إنتخابات معزولة وحوار مزعوم ، كما بحث الإجتماع أيضًا آليات العمل المشترك ضمن قوي نداء السودان ، وقضايا التنسيق و خلص الإجتماع إلی الاتي :
أولاً: أرسل الاجتماع تحايا وعرفان للشعب السوداني ، لموقفه الصلب تجاه قضايا الثورة والتغيير والتي عبر عنها بصورة واضحة بمقاطعته الواسعة لإنتخابات النظام الحاكم ، و عزلها بالكامل و لوقفته المجيدة خلف قضاياه المطلبية كما تجلت في لقاوة و الجريف شرق و صمود الحركة الطلابية و وقوفها في وجه مخطط مليشيات السلطة العنصري الذي يستهدف الطلاب و الطالبات من أقليم دارفور. عليه فاننا نؤكد بأننا لا نعترف بالنتيجة المعلنة ومترتباتها وان خيارنا المجمع عليه هو الانتفاضة الشعبية عبر العمل الجماهيري السلمي المقاوم .
ثانياً: تم التوافق التام باننا لن نكون طرفاً في حوار المساومة والاستيعاب الذي يطرحه النظام وفق منهجه القديم الذي صمم علي التلاعب بعامل الزمن لاستمرار حكمهم الخرب مع إستفحال الأزمة لذا يظل خيارنا الاوحد الآن هو الانتفاضة الشعبية التي تؤدي لاسقاط النظام وبناء البديل الديمقراطي لاعادة الدولة المختطفة.
ثالثاً: الإنفتاح علي كل القوي الوطنية الملتزمة بالموقف المعلن من الحوار واسقاط النظام للتنسيق والمشاركة في انفاذ حملة لا للحرب علي طريق الانتفاضة الشعبية وذلك عبر تكوين لجنة تعمل مع شركائنا في قوی نداء السودان لوضع المعايير والشروط اللازمين لتوسيع قاعدة النداء و بناء جبهة سياسية ومجتمعية واسعة مستندة علي ما تحقق من وحدة حالية .
رابعاً: تم الاتفاق علي الشروع الفوري في تفعيل لجان الاجماع واستكمال بناء تشكيلاتها علي مستوي الأحياء والمدن والقري للاسهام الفاعل في تعبئة الجماهير نحو الانتفاضة .
خامساً: تم الاتفاق بالإجماع علي الشروع الفوري مع شركائنا في قوی نداء السودان لإنفاذ برنامج العمل المشترك “طريق الانتفاضة” الذي تواثقت عليه قوی نداء السودان علي ان يتم الانتقال من حملة ارحل لمقاطعة الإنتخابات الی حملة أرحل لإيقاف الحرب ، و غيرها من الحملات التي تراكم العمل النضالي المقاوم لسلطة المؤتمر الوطني ، وصولاً الی الإنتفاضة الشعبية.
سادساً: الشروع الفوري مع شركائنا في قوی نداء السودان لدفع عمل لجان السياسات البديلة ، و التي سيشارك فيها العلماء و الأكاديميين و المختصين كل في مجاله لإعداد تصورات متكاملة و متفق عليها للكيفية التي يحكم بها السودان في سنوات الانتقال و ذلك ضماناً لمعالجة التخريب الممنهج الذي قامت به سلطة الانقاذ لمؤسسات الدولة السودانية ، و بما يضمن العدالة و الحرية و سبل العيش الكريم لكافة مواطني و مواطنات السودان ، في كل أقاليمه علی قدم المساواة.
سابعاً: تم تكليف الهيئة العامة بالشروع الفوري لتنفيذ ما اتفق عليه في وثيقة آليات ووسائل العمل المشترك وذلك بالتنسيق مع المكونات الاخري لنداء السودان. اضافة لذلك و لتمتين التنسيق الأعلی بين مكونات قوی نداء السودان تم تشكيل آلية من رئيس الهيئة وبعض رؤساء الأحزاب المكونة لقوی الاجماع للتنسيق المشترك علی المستوی القيادي.
ثامنا:ً تم الاتفاق علي ترتيبات مالية تسمح بتنفيذ انشطة التحالف عبر مشاركة احزاب التحالف واستنهاض السودانيين و السودانيات في الداخل والخارج للإسهام الفاعل في تمويل الانشطة والحملات مع تمتين النظم المحاسبية والمالية اللازمة لضبط الصرف المالي.

إعلام قوي الإجماع الوطني
11 مايو 2015م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*