الرئيسية / أخبار / المركز الافريقى للتنمية ودراسات حقوق الانسان : عنصرية الدولة تجاه مواطنيها

المركز الافريقى للتنمية ودراسات حقوق الانسان : عنصرية الدولة تجاه مواطنيها

Sudan voices
المركز الافريقى للتنمية ودراسات حقوق الانسان بيان هام : عنصرية الدولة تجاه مواطنيها

بيان هام

عنصرية الدولة تجاه مواطنيها

من بعد التطبيع مع الكذب والفساد طوال ربع قرن من الزمان هاهى ادارة دولة الفساد والاستبداد تستدعى وتستعين باخر ما تدخرة من اوراق محترقة، (وريقة العنصرية المهترئة ) كحال الغريق مستصرخا يطلب النجاة ، فى بحر متلاطم الامواج ، دون جدوى ، فالذى يحدث ويجرى على مرأى ومسمع من الناس وفى قلب عاصمة البلاد هى العنصرية الفجة القبيحة بام اعينها ،
الان للكلام ثمن وللصمت اثمار باهظة الكلفة :ـ
طالع المركز الافريقى للتنمية ودراسات حقوق الانسان ذلك البيان الصادر بتاريخ 1 مايو 2015 والممهور بتوقيع المدعو ( احمد حسين / امين الطلاب بمحلية بحرى ) الذى ينتسب للمؤتمر الوطنى الحزب المسيطر على مقاليد السلطة منذ ربع قرن من الزمان ، ذلك البيان لم يكن وليد صدفة ولم يكن عملا فريدا بل هو عمل جماعى بمشاركة ومباركة السلطة الحاكمة متمثلة فى كافة عضوية ومنسوبى المؤتمرالوطنى ، وإلا كيف لبيان تصدرة جهة معلومة للقاصى والدانى يحرض ويهدد فية الناس بالضرب والحرق ان يمر دون مسائلة ؟
يحمل المركز الافريقى للتنمية ودراسات حقوق الانسان المدعو ( احمد حسين امين الطلاب بمحلية بحرى ) وحكومة المؤتمر الوطنى أوزار وتبعات ما جرى وما يجرى من عنف وحرق واعتقال لطلاب دارفور بجميع جامعات السودان منذ تاريخ اصدار البيان الذى هو اشارة البدء ، فالتاريخ لا يرحم والجرم ماثل .. فالجانى والغاعل معروف ..
يطالب المركز الافريقى للتنمية ودراسات حقوق الانسان الشعب السودانى كافة ، والمجتمع المحلى تحمل مسئولياتة التاريخية والاخلاقية ، التاريخية تجاه الاجيال القادمة والاخلاقية تجاه انفسم ، فهذا العار الذى يجرى ويحدث جهارا نهارا سيطال الجميع ان لم يتحرك الناس للدفاع عن وتحسس انسانيتهم السليبة
وأما المؤلفة قلوبهم شغيلة المؤتمرالوطنى من ابناء وبنات دارفور الذين لا زالوا ياكلون وينامون ويصحون كأن لم يكن هنالك شىء يجرى على مقربه منهم بل وامام اعينهم لهم نهدى (بعض من اقوال أمل دنقل ) علها تنعش ذاكرتهم التى ينعق فيها البوم ، وتوقظ انسانيتهم التى لم يبق منها شىء سواء كونهم يمشون على قدمين وتحى احساسهم الذى فطس طوال ربع قرن من الزمان ..
لهم نكرر الاهداء :ـ
كيف تخطو على جثة ابن ابيك ..؟
وكيف تصير المليك
على اوجه البهجة المستعارة
ميف تنظر فى يد من صافحوك …
فلا تبصر الدم
فى كل كف ؟
ان سهما اتانى من الخلف ..
سوف يأتيك من ألف خلف
فالدم – الآن – صار وساما وشارة
يناشد المركز الافريقى للتنمية ودراسات حقوق الانسان كافة المنظمات المحلية و الاقليمة والدولية القيام بواجباتها القانونية والتاريخية والانسانية تجاه الضحايا الذين وصل عددهم ال( 104 طالبا) البعض منهم اصاباتهم خطيرة ، والمعتقلين الذين وصل عددهم ال( 88 طالبا ) من كل من (جامعة ام درمان الاسلامية ، الجامعة الاهلية ، جامعة الازهرى ، جامعة شرق النيل ) …
كما يناشد المركز الافريقى للتنمية ودراسات حقوق الانسان كافة المنظمات الاقليمية والدولية ويخص بالذكر (هيومان رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية ) العمل والضغط على حكومة السودان بفتح تحقيق مستقل جدى وشفاف لمعاقبة الجناه ، سيما ومٌصدر بيان التحريض واثارة العنصرية معروف بالاسم والصفة (امين الطلاب بمحلية بحرى الذى ينتمى لحزب المؤتمر الوطنى )
فالتحريض على ارتكاب اعمال العنف الممنهج مهما كانت الاسباب والدوافع فهو جريمة يعاقب عليها القانون فى كافة بلدان العالم اجمع واما العنصرية فهى جريمة العصر ..
المركز الافريقى للتنمية ودراسات حقوق الانسان
Regional Manager / Gasim Almhdawey
5 مايو 2015
*************************************************
1 / صورة للمنظمة العربية لحقوق الانسان
2 / صورة لهيومان رايتس ووتش
3 / صورة للبرنامج العربى لنشطاء حقوق الانسان
4 / صورة للتحالف العربى من اجل السودان
5 / صورة لمنظمة العفو الدولية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*