الرئيسية / أخبار / تقرير : نظام البشير يهرب من المؤتمر التحضيري باديس ابابا ويرواغ لشراء الوقت للانتخابات المزعومة

تقرير : نظام البشير يهرب من المؤتمر التحضيري باديس ابابا ويرواغ لشراء الوقت للانتخابات المزعومة

Sudan voices

 اديس ابابا :

عقار :هروب الوفد الحكومى ما هو الامحاولة لكسب الوقت للتمديد للبشير لخمسة سنوات .

المهدي :حضروا اللقاء يمكن اعتبارهم برلمان مصغر لتباينهم وتعددهم وهو ما يؤدى الى فرصة حقيقية لمناقشة قضية السلام فى السودان .

عرمان : المؤتمر الوطنى بهذه الطريقة يكون قد اختار الحرب بدلا عن السلام .وبدلا عن الحوار اختار النهج الشمولى الاقصائي .

ولأسباب وكعادته فى الهروب من المواقف الحقيقية لحل المشكل السودانى هرب النظام السودانى من جلسات المؤتمر التحضيرى للحوار القومى السودانى الذى انعقد فى العاصمة الاثيوبية اديس ابابا  امس برعاية الالية الرفيعة للاتحاد الافريقي وسط حضور مكثف لقوى “نداء السودان” ممثلة في زعيم حزب الأمة الصادق المهدي وقيادات الجبهة الثورية تقدمهم رئيسها مالك عقار، وأجمع المشاركون على الحاجة الى طرق جديدة لتسوية الأزمة ،وأبدى الاتحاد الافريقي أسفه لعدم مشاركة المؤتمر الوطني الحاكم في الاجتماع رغم رد الآلية رفيعة المستوى على التحفظات التي أثارها بشأن اللقاء التحضيري.

وتعلل النظام بأسباب واهية لعدم حضوره للجلسات كعادته وديدنه الدائم فى البحث عن مخارج للمراوغة واللعب على عامل الوقت حتى الوصول الى الانتخابات ولكن اصرار الرئيس السابق لجنوب افريقيا ورئيس الالية الرفيعة ثابو امبيكى على عقد الجلسات افشل مخططات النظام فى السيطرة على مجريات الاحداث وامتلاك فرصة المبادرة وعقب الاجتماع افادنا الفريق مالك عقار رئيس الجبهة الثورية انهم أكدوا لوفد الالية الرفيعة والمجتمعون بأنهم مع الحل السلمى للنزاع فى السودان وانهم مع الحوار ومع النقاش للقضايا ، واكد لثابو امبيكى الفريق عقار ثقتهم فى الالية و وافاد الالية ان اجراء الانتخابات قبل انتهاء جلسات الحوار هو بمثابة نهاية لكلمل عملية الحوار المعلن برعاية الالية الرفيعة ،وانه لابد من طريقة لحل الاشكال السودانى واشار عقار ان هروب الوفد الحكومى ما هو الامحاولة لكسب الوقت للتمديد للبشير لخمسة سنوات وحتى وان تم التمديد له فلن يكون حريصا لصنع حل للقضية السودانية واكد عقار انهم كانو يودون مناقشة وقف اطلاق النار للقضايا الانسانية وفتح المسارات ووقف القصف الجوى للمدنيين ولكن عدم حضور النظام هو ما افشل هذه الفرصة ، واكنت هذه القضايا هى من اولوياتنا وايضا قضايا الحريات وخلق بيئة مواتية للحوار وهى اصلا موجةدة فى خارطة الطريق لنداء السودان والية 7+7

وفى صعيد اخر اعتذر رئيس الالية الافريقية الرفيعة لقوى نداء السودان عن تأخر الدعوات وبطء الامور اللوجيستية والتنسيقية لملتقى الحوار

ومن جهة اخرى افاد السيد الصادق المهدى انهم قد شكروا الالية الافريقية الرفيعة لانها ما سمحت لاى طرف من الاطراف بعمل فيتو على عملية السلام فى السودان واكد المهدى ان من حضروا اللقاء يمكن اعتبارهم برلمان مصغر لتباينهم وتعددهم وهو ما يؤدى الى فرصة حقيقية لمناقشة قضية السلام فى السودان

وصرح الاستاذ ياسر عرمان الامين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان / شمال عقب خروجه من الاجتماع امس

تقديم الشكر لامبيكى لانه اصر على عقد المؤتمر رغما عن غياب المؤتمر الوطنى ولان النظام افشل الاجتماع وهو وحده من يتحمل نتيجة ذلك ، وتأتى هذه الخطوة من اجل كسب الوقت للتمديد للبشير عبر انتخابات ليست لها معنى ،والمؤتمر الوطنى بهذه الطريقة يكون قد اختار الحرب بدلا عن السلام وبدلا عن الحوار اختار النهج الشمولى الاقصائي ،وذلك ضد ارادة وغالبية كل السودانيين .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*