الرئيسية / أخبار / مذكرة من تنظيمات المعارضة السودانية في المهجر حول عدم دعم والاعتراف بانتخابات النظام

مذكرة من تنظيمات المعارضة السودانية في المهجر حول عدم دعم والاعتراف بانتخابات النظام

Sudan voices

مذكرة من تنظيمات المعارضة السودانية في المهجر

الي:
بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة،
الرئيس باراك أوباما، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية،
ديفيد كامرون رئيس وزاء حكومة جلالة ملكة المملكة المتحدة وبريطانيا العظمى،
الرئيس هو جنتاو رئيس جمهورية الصين الشعبية،
الرئيس ديمتري ميدفيدف رئيس وزاء روسيا الاتحادية،
الرئيس فرانسوا هولاند رئيس جمهورية فرنسا،
المستشارة أنجيلا ميركل مستشارة جمهورية ألمانيا الاتحادية،
دولة أيرنا سولبيرج رئيس وزراء حكومة النرويج المكلية،
السيد هايلي منكريوس المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى السودان،
الرئيس روبرت موغابي رئيس الاتحاد الأفريقي،
السيد ثابو مبيكي، رئيس الآلية رفيعة المستوى للاتحاد الأفريقي،
سكرتارية الهيئة الحكومية للتتنمية ومكافحة الجفاف (إيقاد)

من:
تنظيمات المعارضة السودانية في المهجر
المنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني السوداني

نحن الموقعون أدناه، نحث مجلس الأمن التابع لمنظمة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والدول الأعضاء في مجلس الأمن وكافة أعضاء الأسرة الدولية وجميع القوى المحبة للسلام حول العالم لاتخاذ موقف واضح وعاجل وفوري ضد الترتيبات الجارية الآن لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في السودان مقرر إجراؤها منتصف أبريل 2015م. نحن نطالب مجلس الأمن التابع لمنظمة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والدول الأعضاء في مجلس الأمن وكافة أعضاء الأسرة الدولية وجميع القوى المحبة للسلام حول العالم بالتضامن مع الشعب السوداني وأحزابه السياسية ومنظمات المجتمع المدني بإعلان موقف قوي وصريح بعدم قبول الإجراءات الجارية الآن لقيام الانتخابات وتوصيل رسالة واضحة للحكومة بأن نتائج هذه الإجراءات لن تجد مباركة واعترافاً من الأسرتين الدولية والإقليمية. كما إننا نطالب المجتمعين الدولي والأقليمي بالتضامن مع الشعب السوداني في قضيته وجهوده السلمية لإنهاء حكم نظام عمر البشير الإجرامي والقاتل الذي حكم السودان خلال 25 عاماً بكل الوحشية والإفلات من العقاب.

نعتقد أنكم على علم أيضاً بأن الترتيبات الجارية حالياّ لإجراء انتخابات الحزب الواحد، والتي حسب وجهة نظر الحزب الحاكم لابد أن تجرى وسط ظروف غير ملائمة وغير مواتية للآتي:

(1) التصعيد غير المسبوق من قبل الحكومة للحرب في جنوب كردفان/جبال النوبة وجنوب النيل الأزرق ودارفور.

(2) مصادرة حرية التنظيم بواسطة جهاز الأمن والمخابرات الوطني الأمر الذي جعل تنظيم الحملات والتظاهرات مستحيلاً بالنسبة للأحزاب السياسية حتى داخل مقارها.

(3) التضييق على حرية النشر والتعبير المفروض بواسطة جهاز الأمن والمخابرات الوطني على كافة وسائل الإعلام لمصلحة حزب المؤتمر الوطني الحاكم.

(4) الاعتقال والسجن التعسفي بحق قيادات الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني مثل فاروق أبو عيسى وأمين مكي مدني وفرح إبراهيم العقّار لفترات تتجاوز المدة التي يسمح بها القانون.

(5) السيطرة المطلقة لحزب المؤتمر الوطني الحاكم وجهاز الأمن والمخابرات الوطني على المفوضية القومية للانتخابات والأجهزة الأخرى المسؤولة عن تنظيم وإجراء الانتخابات، بل في الحقيقة أن هذه الأجهزة صارت أدوات حزب المؤتمر الوطني الحاكم لاكتساح الانتخابات.

إن انتخابات الحزب الواحد التي يسعى حزب المؤتمر الوطني الحاكم لإجرائها ستقوض وتفشل كافة الجهود والمحاولات الإيجابية المبذولة من قبل الاتحاد الأفريقي والأسرة الدولية للوصول إلى حل سلمي للأزمة السودانية عبر المفاوضات.

من كل ذلك نحن، الموقعون أدناه، على قناعة تامة بأن إصرار حزب المؤتمر الوطني الحاكم على إجراء هذه الانتخابات في هذه الظروف غير المواتية وبتجاهل تام لكل نداءات المجتمعين الدولي والإقليمي والنداءات الداخلية لوقف هذه الإجراءات، سوف يدفع الأوضاع في السودان إلى تعقيدات غير مسبوقة ولا تحمد عواقبها.

لكل ذلك نحن نطالب منظماتكم الموقرة لممارسة الضغط الكافي على حكومة السودان لإلغاء هذه الانتخابات والانخراط في مفاوضات جدية مع المعارضة، ممثلة في قوى نداء السودان، وفقاً للمبادئ والشروط المنصوص عليها في إعلان برلين ١ مارس ٢.١٥، لبسط السلام والاستقرار ليس في السودان فحسب وإنما في المنطقة. من غير ذلك، سوف لن يكون هنالك خيار آخر أمام قوى نداء السودان سوى أن تصعد نضالها لاسقاط النظام بكافة الوسائل المتاحة والتأسيس لنظام حكم جديد يلبي ويمثل احتياجات وتطلعات الشعب السوداني.

من كل ذلك نحن، الموقعون أدناه، على قناعة تامة بأن إصرار حزب المؤتمر الوطني الحاكم على إجراء هذه الانتخابات في هذه الظروف غير المواتية وبتجاهل تام لكل نداءات المجتمعين الدولي والإقليمي والنداءات الداخلية لوقف هذه الإجراءات، سوف يدفع الأوضاع في السودان إلى تعقيدات غير مسبوقة ولا تحمد عواقبها.

التوقيعات:

الولايات المتحدة:
الحركة الشعبية لتحرير السودان
حركة العدل و المساواة السودانية
حركة تحرير السودان – مناوي
حزب الامة الجبهة الثورية
حركة شباب قرفنا
منبر قوى الهامش السوداني
المنبر الديموقراطي بكاليفورنيا
رابطة أبناء دارفور بنيويورك
رابطة النوبة العالمية
التجمع الوطني بفيلادلفيا
مركز الديموقراطية و السلام
التحالف الديموقراطي
التحالف الفدرالي الديموقراطي
حركة تحرير كوش
الحزب الاتحادي الجبهة الثورية
منظمة نشطاء بلا حدود
حزب المؤتمر السوداني
حزب الامة القومي

المملكة المتحدة:
حزب الامة القومي
الحزب الاتحادي الديمقراطي
الحزب الشيوعي السوداني
الحزب الوطني الاتحادي
حزب المؤتمر السوداني
حزب البعث السوداني
مؤتمر البجا التصحيحي
الحركة الشعبية – شمال
حركة العدل والمساواة
الاتحاد النسائي السوداني
حركة تحرير السودان – مناوي
المجموعة السودانية لحقوق المرأة
تضامن ابناء جبال النوبة
تجمع النساء السودانيات بالمهجر

جمهورية مصر العربية:
الحزب الشيوعي السوداني
حزب الأمة القومي
الحزب الاتحادي الجبهة الثورية
حزب الامة الجبهة الثورية
الجبهة الشعبية المتحدة
جبهة تحرير كردفان الكبري
حركة تحرير السودان – مناوي
حركة تحرير السودان – المسار الثالث
حركة العدل والمساواة السودانية
الحركة الشعبيه لتحرير السودان – شمال

السويد:
الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال
حركة تحرير السودان – مناوي
الحزب الشيوعي السوداني
حركة العدل و المساواة السودانية

استراليا:
حزب الامة القومي
الحزب الاتحادي الديمقراطي
حركة العدل و المساواة السودانية
الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال
حركة تحرير السودان – مناوي
الحزب الشيوعي السوداني
الحزب الاشتراكي الناصري
منظمة المراة السودانية الاسترالية
رابطة ابناء غرب السودان
رابطة الجالية السودانية بفكتوريا
المجلس السوداني
منظمة المهاجر الثقافية
منظمة يارا نايل الثقافية
الشخصيات الوطنية

كندا:
حزب الأمة القومي
الحزب الشيوعي السوداني
الحزب الاتحادي الديمقراطي
الإخوان الجمهوريون
الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال
حركة العدل و المساواة السودانية
رابطة أبناء دارفور بكندا
تنسيقية التغيير السودانية بآدمنتون
المنبر السوداني الكندي للسلام و الديموقراطية

لبنان:
انقذوا اللاجئين السودانيين من لبنان (أنجو)

الدعوة موجهة الي كل تنظيمات المعارضة السودانية في المهجر و المنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني السوداني للتوقيع علي المذكرة..

مرفقات: النسخة الانجليزية
Date: March 20, 2015

To:
H.E. Ban Ki-moon, Secretary-General of the United Nations
H.E. Barack H. Obama, President of the United States of America
H.E. David Cameron, Prime Minister of the United Kingdom of Great Britain
H.E. Hu Jintao, President of the Republic of China
H.E. Dmitry Medvedev, President of the Russian Federation
H.E. François Hollande, President of the French Republic
H.E. Angela Merkel. Chancellor of the Federal Republic of Germany
H.E. Erna Solberg, Prime Minister of the Royal Norwegian Government
Mr. Haile Menkerios, UN Special Representative for Secretary General to Sudan
H.E. Robert Mugabe, Chairman of the African Union
H.E. Thabo Mbeki, Chairman African Union High Implementation Panel (AUHIP)
The Secretariat of the Inter-Governmental Authority on Development (IGAD)

From:
Sudanese Opposition Organizations in the Diaspora
Sudanese Nongovernmental Organizations and Civil Society Associations
We, the undersigned, urge the United Nations Security Council (UNSC), the African Union (AU), member states of the United Nations, members of the international community, and all peace-loving people of the world to take an immediate and clear position regarding the current preparation for the presidential and parliamentary elections in Sudan which are scheduled to take place in the middle of April 2015. We are asking the UNSC, the AU, the UN member states and members of the international community to stand in solidarity with the people of Sudan and their political parties and civil society organizations, declare a strong and clear message of disapproval to the current election processes, and make it crystal clear to the government that the results of such processes would not be recognized by the international and regional community. We are also asking the international and regional community to stand in solidarity with the Sudanese people in their quest for a peaceful effort to free themselves from the atrocious murderous regime of Omer el Bashir, who, for the last 25 years, have ruled Sudan with impunity.

We believe, as you may well know, the current preparations leading to the GO IT ALONE general elections are conducted in an unconducive environment for the following reasons:

(1) The unprecedented escalation of war by the government of Sudan in South Kordofan/Nuba Mountains, Darfur and the Blue Nile States;

(2) The confiscation of freedom of assembly and organization by the National Intelligence and Security Services (NISS), which has made it impossible for political parties and civil society organizations to campaign or organize rallies even within their own premises;

(3) The restriction of the freedom of press imposed by NISS and its control of all public media outlets in favor of the ruling National Congress Party (NCP);

(4) The arbitrary arrests and detentions of political and civil society leaders such as Farooq Abu Essa, Amin Mekki Medani and Farah Agar, for an extended periods beyond the provisions of the law;

(5) The absolute control of the NCP and NISS of the National Election Commission (NEC) and other bodies responsible for the elections preparations and in fact these instruments became the tools for the NCP to rig the elections; and

The GO IT ALONE elections will undermine and put an end to all positive engagements and attempts by the African Union and other international actors to bring a peaceful solution to the Sudan crisis through negotiations.

We believe that the insistence of the NCP to conduct these elections under such unfavorable conditions and with complete disregard to international, regional and national calls to do otherwise, will push the situations in the Sudan to unprecedented levels of complications.

Therefore, we ask your august organizations to mount high pressure on the government of Sudan to cancel these elections and embark in serious negotiations with the opposition, represented by the Sudan Call Forces, and according to the principles enshrined in the Berlin Declaration in order to bring peace and stability to the Sudan and the region. Otherwise, the Sudan Call Forces will have no option other than to do its utmost to bring down this regime by all means possible and to establish a new rule that represents and responds to the needs and aspirations of the people of Sudan.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*