الرئيسية / أخبار / بيان -رئاسة السجادة القادرية بالسودان حول قصف طيران الجبهة الاسلامية اهلنا الامنين في جبال تقلي

بيان -رئاسة السجادة القادرية بالسودان حول قصف طيران الجبهة الاسلامية اهلنا الامنين في جبال تقلي

بسم الله الرحمن الرحيم
رئاسة السجادة القادرية بالسودان
رابطة الطريقة القادرية بولاية الخرطوم
بيان حول قصف طيران الجبهة الاسلامية اهلنا الامنين في جبال تقلي في ديارهم بعد عودتهم من الزياره السنوية (لطيبة الشيخ عبد الباقي)

لاشك ان الطرق الصوفية هي احدي مكونات المجتمع السوداني بل هي العمود الفقري الذي شكل وجدان الشعب السوداني مساهمة في تربيته تربية اسلامية علي كتاب الله وسنة سيد الخلق مقتفية اثر السلف الصالح بفتح الخلاوي والمسايد لتعليم القران وعلوم الدين فكانت هي الطبيب المعالج لكل المشاكل المجتمعية واضعة حدا للجهل والفقر..
تعتبر الطريقة القادرية العركية راس الرمح الذي لم ينثي طوال ثمانية قرون فكانت منارة للتعليم وتحفيظ القران والعلوم وملاذا لاصحاب الحاجات واقفة امام قلاع الجهل والخوف والمرض والمظالم, منذ عهد سيدي الشيخ يوسف ابو شرا وقوفا مع الحق ضد ظلم الدولة السنارية في رد الحق لاهل الحق ومن بعده الشيخ احمد الريح السجاد الذي قام باول عصيان مدني في التاريخ ضد الحكم التركي الذي اثقل كاهل اهل البلد بالضرائب فكان موقفه التاريخي بمايسمي (دوريب القبائل) في احقاق الحق والذي ارغم خورشيد باشا ان ياتي صاغرا باتفاق علي ان لايعذب ولايسجن احد بسبب الضرائب, ولم ينقطع سيل رجال الحق ففي عهد سيدي الشيخ حمد النيل راجل ام درمان وقف ضد الظلم فيما كان يسمي ( بالجهادية ) ودفع ثمن ذلك بالسجن راضيا مرضيا وتلاه سيدي الشيخ عبد الباقي (ازرق طيبة) نصير المظلومين وكانت هذه المرة معركته ضد المستعمر الانجليزي حتي رفعت راية الاستقلال..
هذا ماسطرة التاريخ لخلفاء الطريقة القادرية القادرية حتي اليوم.. مستلهمين من هذا التاريخ دورنا للمجاهدة والتصدي لكل اشكال العنف والظلم والحروب منذ ٨٩ وحتي الان مدافعين عن الحق والحقوق جاهدين في رفع الظلم عن العباد مسترشدين بالكتاب والسنة , هذه بعض الاضاءات عن البيت العركي الذي لم ينكسر الا لله ولم يبايع الا سيد الخلق صلي الله عليه وسلم..
بالامس القريب قام طيران الجبهة الاسلامية بضرب اهلنا في جبال تقلي الامنين في ديارهم, والذين لاتربطهم اي صلة بالحركات المسلحة لا من قريب ولا من بعيد.. وذلك بعد عودتهم من الزياره السنوية (لطيبة الشيخ عبد الباقي) التي لم تتوقف لاكثر 80 عام ولن تتوقف, قاصده بذلك العدوان ضرب السجادة القادرية التي لم ترضخ للاغراءات من مال ومناصب مما جعلها عدوا للحكومة بفصل وتهجير وقتل لكل من ينتسب لهذا البيت الكريم , ونحن في رابطة الطريقة القادرية العركية بولاية الخرطوم ندين ونشجب ونستنكر العدوان الغاشم وندعو كل المواطنين بالاصطفاف ومقاومة الظلم حتي نري النور ويعم الامن والامان في كل ربوع وطننا الحبيب…

لا للحرب
لا للمحسوبية
لا للجهل
لا للانتخابات

والله من وراء القصد,,,

رابطة الطريقة القادرية العركية
ولاية الخرطوم
المكتب الاعلامي

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*