الرئيسية / أخبار / نشرت أعماله (الديلي اكسبرس) البريطانية عبد العظيم بيرم … ظاهرة فنية وريشة عالمية

نشرت أعماله (الديلي اكسبرس) البريطانية عبد العظيم بيرم … ظاهرة فنية وريشة عالمية

Sudan voices

الخرطوم –  عثمان الاسباط

بخطى ثابتة طرق المرة تلو الأخرى بوابات النجاح والتألق، حمل ريشته وجاب أنحاء العالم، فنشرت أعماله كبريات الصحف الأوروبية وأفردت له مساحات واسعة في صفحاتها وما زالت تحتفي بأعماله، برع في تصوير الأحداث بحسب نظرته كفنان،وترك بصمته الواضحة في الحقل، تجمع أعماله بين الطرافة والالمعية في التقاط زوايا المعالجة والرسم والنقد، يعالج عبر ريشته الكثير من القضايا الانسانية ومشاكل المجتمع المستعصية في قالب فني يغلب عليه الإبداع.

(1)

انه الفنان التشكيلي والكاركاريست الراحل العالمي عبد العظيم بيرم الذي ولد في العام 1958م ،وعمل في الصحافة مبكراً وهو في سن (13) عاماً ، وتتلمذ على يد فنانين معروفين من بينهم شرحبيل أحمد ،عمل في عدة صحف عربية منها الخليج ،البيان ، الاتحاد ،عكاظ والشرق الاوسط وأخيراً الديلي ميرور البريطانية،عندما دشن مشواره في الرسم كانت ببعض المحاولات على صفحات مجلة الإذاعة والتلفزيون بفكرة تقوم على خط واحد وبعض خطوط كانت تخاطب الطفل؛ ووقتها تأثر وتتلمذ على يد من قادوا الركب آنذاك علي عبد الله والنجاشي وأسماء أخرى، كانت الأعمال تنشر في مجلة الصبيان،توفي بيرم صباح  14 سبتمبر 2014 في لندن التي كان يقيم فيها بصفة دائمة بعد معاناة وصراع طويل مع مرض الفشل الكلوي.

(2)

كان يرسم لوحات زيتية وعمره ثلاث عشرة سنة، فرسم الرؤساء والملوك الذين كانوا يزورون السودان في عهد الأزهري، وظلت اللوحات تقدم للملوك والرؤساء في مناسبات وداعهم؛ وصفته الأجهزة الإعلامية بالطفل المعجزة.

(3)

عبد العظيم بيرم ظاهرة فنية فريدة لخصتها رحلته الفنية الابداعية الطويلة التي شهدت العديد من التجارب والنجاحات المبهرة والمريرة ولكن بصموده وعزيمته شق طريقه وسط الأهوال لم يستسلم،بيرم فنان مطبوع وصاحب مدرسة لها مريدوها ، و يعد واحدا من مؤسسي فن الكاركاتير الحديث في السودان، وقد تعدى اسمه حدود وطنه ليغطي مساحة كبيرة من الوطن العربي لا سيما في الخليج ، حيث طاف بريشته المبدعة ومدرسته الاخراجية المتميزة كافة الاصدارات السودانية من صحف ومجلات فضلا عن اسهاماته في العديد من صحف الدول العربية.

////////////////////////////////////////////////////////////

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*