الرئيسية / أخبار / حركة مناوي : حرق 20 قرية ونزوح 20000 ونهب 1700 راس وقتل 7 وجرح العشرات حصيلة الجنجويد انتقاما لهزيمتهم في شرق الجبل

حركة مناوي : حرق 20 قرية ونزوح 20000 ونهب 1700 راس وقتل 7 وجرح العشرات حصيلة الجنجويد انتقاما لهزيمتهم في شرق الجبل

Sudan voices

قامت مليشيات الجنجويد سيئة السيره وانتقاماً لهزيمتها القاسية في مناطق شرق جبل مرة في الاول من يناير الجاري وكعادتها بحرق ونهب القري الواقعة شرق جبل مرة والقري الواقعة غرب تابت وقرية ابوزريقة والقري الي تقع غرب واديها ، وقتل بعض المواطنين وجرح العشرات منهم ، حيث بلغت الحصيلة الاولية لعدد القري المحروقة الي 20 قرية وعدد من نزحو حوالي 20000نسمة وبلغ الماشية المنهوبة 1500 رأس من الضأن والغنم والابقار والحمير وعدد الشهداء الذين تم التأكد منهم حتي الان (6) شهيد ،أما الجرحي فبالعشرات وجاري حصرهم .هجمات مليشيات الجنجويد كانت مركزة بشكل اساسي ضد هذه القري ومواطنيها حيث تعمدو احراق هذه القري وتشريد أهلها ونهب كل ما يصادفهم تطبيقاً لسياسة الارض المحروقة وحرب الغنائم الصادرة لهم من قمة الهرم السياسي للنظام ، بدليل استخدام امكانيات الدولة العسكرية من عربات ذات دفع رباعي بمختلف الاسلحة الي الاليات الثقيلة في الهجوم علي هذه القري بدعم وغطاء جوي كثيف عبر مقاتلات النظام .

الآتي احصائية بالقري التي احرقت ونهبت من قبل مليشيات الجنجويد :

* وهي قري دالي – كرتو – مسليت – نميرة – دولما – حميدة – شرفا – كروفولا – حجيرات – حلة علي – ام بوجي – ومواطني هذه القري نزحو الي معسكر تابت للنازحين .

* بركو- حشابا- طينة – كلما – دوقو – كلو – مرافتا – اراديب العشرة – مواطني هذه القري نزحوا الي معسكر طويلا للنازحين .

* والقري التي احرقت بشكل كامل هي : سقره – كمولا – حلة جديد – مرارة – سامبال – درما – كوشني – ليسكني – امارده – ارادا – كاتورتومو و مواطنيها نزحوا يضا الي طويلة وبعضهم الي معسكر روانده – ومواطني فنقا بعضهم شهداء والبعض جرحي وهناك مفقودين و البعض فر الي معسكرات دالي – وارقو – ورواندة وبعضهم فرّ الي اعلي جبل مرة . كما قتل الجنجويد المواطن ابوه جلبة نهارمن قرية غرب وادي زريقة ونهبوا 200 رأس من ماشيته .

حركة تحريرالسودان – قيادة مناوي اذ تندد باشد العبارات هذه الممارسات والانتهاكات اللا اخلاقية لمليشيات الجنجويد . تناشد الامم المتحدة والمنظمات العاملة في مجال الغوث الانساني بضرورة التحرك الفوري لتقديم كل ما يلزم الي المتضررين والنازحين من جراء هجمات مليشيا الجنجويد .

كما تطالب البعثة المشتركة (اليوناميد) بالقيام بدورها في تقصي الحقائق ورصد الانتهاكات الممنهجة ضد المدنيين مع ضرورة تقديم الحماية اللازمة لهم.

العقيد/ يحي صدّام

أمين الشئون الانسانية – حركة تحريرالسودان – مناوي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*