الرئيسية / أخبار / السودان: تعيين هارب من العدالة الأميركية في قضية إغتصاب مسؤولاً بوزارة الصحة

السودان: تعيين هارب من العدالة الأميركية في قضية إغتصاب مسؤولاً بوزارة الصحة

Sudan voices

عبد الفتاح عرمان
asa@psu.edu
تناقلت وسائل الإعلام السودانية يوم أمس الأربعاء إعلان مامون حميدة، وزير الصحة بولاية الخرطوم عن إنشاء إدارة جديدة بوزارة الصحة أطلق عليها (إدارة هموم المواطن)، وأوكل حميدة أمر الإدارة المعنية إلى التجاني مختار المشرف. وكشف حميدة في المؤتمر الصحافي الذي أقامه للإعلان عن هذه الإدارة- إلى جوار المشرف- عن أن الإدارة تهدف لعكس هموم المواطن الصحية وتلقى الشكاوى- نقلاً عن صحيفة التغيير الصادرة يوم أمس.

كما هو معروف أن الإسلاموي التجاني المشرف قدم إلى مدينة فلادليفيا الأميركية في أواخر التسعينيات وهرب منها بمساعدة السفارة السودانية في واشنطن في مطلع 2004. تقول الرواية الرسمية لشرطة مقاطعة مونتغمري بفلادليفيا، بنسلفانيا- الرابط باللغة الإنجليزية أدناه- أن المُشرف قد تم إرساله للعمل لتغطية دوام ليلي في بيت لذوي الإحتياجات الخاصة ببلدية مورلاند العليا. في تمام الساعة السادسة صباح عيد الميلاد- الكريسماس- عام 2001، سأل مختار مريض نفسي- رجل في عامه الأربعين من المرضى الذين تحت رعايته وإشرافه- إذا كان بحاجة إلى تدليك (مساج) ، فأجاب المريض بالنفي. وحينما رفض المريض قام المشرف بإغتصابه. أخبر المريض أحد العاملين في المنزل المعني والذي بدوره قام بالإتصال بالشرطة. قامت الشرطة بالقبض على المشرف وتمت إدانته في يناير 2004. واجه المشرف عقوبة السجن التي تتراوح ما بين ثلاث سنوات ونصف السنة إلى سبعة أعوام. تم إطلاق المشرف بضمان مالي على أن يعود لمواجهة عقوبة السجن في الرابع عشر من أبريل 2004، لكن المشرف الذي يحمل الجواز الأميركي قرر الهرب إلى السودان بجوازه السوداني بمعاونة السفارة السودانية في واشنطن. منذ ذاك الحين، وضعت شرطة ولاية بنسلفانيا إسم المشرف في قائمة المطلوبين للعدالة، مناشدة من يعرف معلومات عن هذا المجرم أن يقوم بتقديمها للشرطة.
تفاجأ السودانيون في الولايات المتحدة بنبأ تعيين المشرف مديراً لإدارة هموم المواطن بوزارة الصحة حيث ظهر المشرف- بدون خجلة- متحدثاً عن منصبه الجديد ومعلنا عن أن إدارته سوف تقدم الخدمة للمواطن عبر منافذها التحليلية والعلاجية والوقائية! بإعتبار أنها توفر الخدمة للمواطن وتعزز الصحة!. وأكد المشرف أن إدارة هموم المواطن ليس من إختصاصها رصد الأخطاء الطبية!! صدقت يا مشرف. إذ كيف لمغتصب مريض نفسي تحت رعايته أن ينقب ويتابع أخطاء وخطايا الآخرين؟!
تأمل عزيزي القارئ في وزارة تقوم بتعيين أحد مطاريد العدالة في جريمة خطيرة مثل إغتصاب رجل “معزور” تحت إشرافه! وتسليمه مسؤولية “هموم المواطن”! أقترح تسمية الإدارة المعنية بإدارة (مساج لكل مواطن)، وكما يقول أهلنا بالدراجي: عايرة وأدوها سوط. لكن لا يحق لنا الإستغراب في بلد راسه طريد في تهم مماثلة- وإن لم يكن الجاني المباشر فهو من أعطى الأوامر لمرتكبي جرائم الإبادة والإغتصاب في دارفور، جبال النوبة والنيل الأزرق.
تأملوا في تبديد المال العام في إدارة تُعني بهموم المواطن الصحية ولكن ليس من إختصاصها تلقى الشكاوى عن الأخطاء الطبية! طيب يا التجاني ما أحسن تمشي تشتغل في مستشفي التجاني الماحي وأهو بالمرة تمارس ما إنقطع من “مساج”!
أدناه روابط ذات صلة بالموضوع:

http://www.montcopa.org/index.aspx?NID=479
http://amwfans.com/thread/815/eltigani-mukhtar-pennsylvania-2004
http://pottstownherald.com/sherriffs-department-most-wanted-list/2731/

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*