الرئيسية / أخبار / بيان القوي الوطنية السودانية ومنظمات المجتمع المدني بالخليج حول مقاطعة الانتخابات

بيان القوي الوطنية السودانية ومنظمات المجتمع المدني بالخليج حول مقاطعة الانتخابات

Sudan voices

بسم الله الرحمن الرحيم

تناشد القوي الوطنية السودانية بالخليج كل تجمعات السودانيين بالداخل والخارج عدم التسجيل للانتخابات في أطار الحملة الوطنية لمقاطعة الانتخابات . نعم أن تجربة الإنقاذ الفاسدة لمدة 25 سنة أكدت حقيقة مراوغتهم و إظهارهم مقدرة فائقة في نقض العهود والمواثيق والكذب والتزوير وإنهم أعداء الديمقراطية التي تأمروا عليها بليل و إعطاء الوعود الكاذبة وعدم الالتزام لأكثر من خمسين اتفاقية.ونواياهم الحقيقية دولة الحزب الواحد التي لا تسمح بانتخابات ديمقراطية في نادي رياضي . هذه الانتخابات المزعومة المعدة للتزوير مسبقا يصبح المشاركة فيها جريمة لا تغتفر ومضيعة للوقت وإطالة لعمر النظام وإظهاره للمجتمع الدولي بالمظهر الديمقراطي والشرعي والذي قطع الأخير عدم دعمها كما انتخابات 2010.
نحن في القوي الوطنية ندعو قيادات أحزاب الوثبة عدم المشاركة في انتخابات التزوير والتزييف و أن تعي و تدرك إن التاريخ سيذكر موقفهم للشعب السوداني و سوف تتم محاسبتهم علي ضوء قانون الأحزاب الذي سيصدر قريبا .
نحن السودانيون الأحرار في المهجر ندعو المواطنين لمقاطعة التسجيل في الانتخابات للأسباب التالية :
أولا- نظام الإنقاذ الفاسد لا يؤمن بالديمقراطية فكرا وسلوكا و فاقد الشئ لا يعطيه بل أصبح خبيرا في تزوير إرادة الشعب السوداني و تجربة انتخابات المحامين و الانتخابات العامة في 2010م ماثلة إمامنا حيث ذبحت الديمقراطية في وضح النهار .
ثانيا- هذه الانتخابات المزورة ستأتي برئيس فاقد للشرعية و مطارد من المجتمع الدولي و لا يستطيع تمثيل السودان في المحافل الدولية و العالمية.كما نود الإشارة إلي إن بعض القوي العالمية التي فشلت في القبض عليه وفقا لقرار المحكمة الجنائية العالمية تفضل التعامل مع رئيس مطارد لأنه سيلبي لهم كل مطالبهم حتي و لو كانت علي حساب الوطن و المواطن.
ثالثا- عدم المقاطعة للانتخابات تعني الإقرار والموافقة علي استمرار حالة الحروب علي أساس الهوية وجرائم الحرب المرتكبة من قبل النظام في ج كردفان والنيل الأزرق ودارفور واغتصاب النساء وتشريد المدنيين العزل في معسكرات النازحين .
رابعا- المشاركة تعني استمرار دولة الفساد و المحسوبية و التمكين و بيع الوطن مقابل الاحتفاظ بكراسي الحكم.
خامسا- المشاركة تعني استمرار ونمو النعرات الجهوية و القبلية و العنصرية البغيضة .
سادسا- المقاطعة سوف ترسل إشارات قوية للمجتمع الدولي لدعم أي حراك لإسقاط نظام الإنقاذ .
أيها المواطن والمواطنة إن مقاطعتكم للانتخابات هي رسالة قوية لرفض نظام الإنقاذ المجرم البغيض المتهالك والمدحور بإذن الله عن قريب .
القوى الوطنية السودانية ومنظمات المجتمع المدني / بالخليج
20 ديسمبر 2014

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*