الرئيسية / أخبار / هشتكنا وبشتكنا يا ريس !

هشتكنا وبشتكنا يا ريس !

Sudan voices

عبد الفتاح عرمان

في البدء أود أن أشكر كل الصديقات والأصدقاء والقراء الذين راسلوني مستفسرين عن أسباب توقفي عن الكتابة في الفترة الماضية. وكما أخبرتهم إن سبب إنقطاعي عن الكتابة كان- وما زال- مثابة إستراحة لثقل النفس وتأهليها أكاديمياً.

دعني يا ريس أخاطب ذاتك الرئاسية بالدارجية السودانية هذه المرة وانت تكابد وتنافح من أجل (تصفير العداد) والبقاء في السلطة لخمس سنين عجاف على الرغم من قلة زادك وطول الطريق.

يا ريس، أعلنت طائعاً مختاراً عن مبادرة (الوثبة) للحوار الشامل بين نظامك والمعارضة بشقيها السلمي والمسلح لكن ناس المعارضة قالو انك مجبور على الحوار بعد إنتفاضة سبتمبر؛ على الرغم من أنك ديمقراطي خااااالص وبتموت في الحوار! لكن نقول شنو في المعارضة السودانية أسيرة الأجندة الصهيونية ورجالها شرابين البقنية! وحتي لما رفضو الحوار في قاعة الصداقة ما زعلت منهم وحلفت طلاق قلت مافي حوار تاني بل نسيت القسم بتاع أنك ما بتتحاور في عاصمة أجنبية ورسلت غندور وقعد يحنس في ناس الحركة: يا جماعة أملوها بركه وأنسو قصة إتفاق باريس والجبهة الثورية وأرجعو معانا الخرطوم لانو نحنا عارفين أنتو أكبر حركة في لمة الجبهة الثورية، والصادق المهدي دا عينا ليه أولادو في القصر وجهاز الأمن لكن عينو ما بتملاها إلا كرسي الريس. لكن ناس الحركة العينوهم فارغة حرنو وقالو لغندور: بين البايع والشاري يفتح الله.. ويستر الله.

وبعد عمايل ناس الحركة واليانكي، يا ريس رسلت أمين حسن عمر لناس دارفور لكن برضهم أبو الحوار وقالو: يا سِيرة للخرطوم مع ناس (الإمام) وباقي جوقة المعارضة يا ما حايمشو مع أمين الخرطوم. أكتر من كده تعمل شنو عاد؟!
يا ريس، شايف غازي بعد ما أكل من قمح المؤتمر الوطني في الدرت قام بال في الصحن، عمل نفس عملة اليسون مناني مقايا وقال: أخر البليلة حصحاص! وحتي الفريق أول محمد بشير سليمان- نائب رئيس حركة الإصلاح الآن- قال انك رفضت تعينو رئيس هيئة الأركان عشان هو (غرابي)، على الرغم من أنو من الجوامعة! كل الكلام دا يطلع منهم على الرغم من أنك مساهر تزود عن ثغر الشريعة الإسلامية.. لو ما علمت كده ما كان بكون عندنا أكتر من 1500 مصاب بمرض نقص المناعة الأيدز في العام الواحد في ولاية الخرطوم بس- حسب إحصائيات وزارة الصحة. ولو ما علمت كده كان بكون عندنا أكتر من 1800 طفل لقيط في العاصمة لوحدها. هسي تحرس ليهم الشريعة ولا دار المايقوما ولا تتقطع ولا كيف يعني؟!

يا ريس، انت قعدت في كرسي الحكم لخمسة وعشرين عام، فيها شنو لو ناس المعارضة أدوك خمسة سنة زيادة؟! الصبرهم الوقت دا كلو ما بصبرهم خمسة سنين تاني؟! على الأقل في الخمسة سنين الجايات ديل ترسخ قدم الديمقراطية في السودان. لكن يا زول ولا يهمك دي ناس قليلة إحسان. بالله شوف يا ريس ناس (اليوناميد) ديل، وكيل وزير خارجيتك (الأزرق) قال انهم إغتصبو نساء دارفور وانتو عملتو رايحين لكن لما انتو إغتصبتو نسوان (تابت) ناس اليوناميد حلفو طلاق أنو الموضوع لازم يصل لبان كيمون وسمانثا باور! على الرغم من انو ديل مواطننكم أنتو! مش قلت ليك الموضوع فيها خيااااااانة!. وبعد دا كلو يجي الترابي يقول انك قلت (حديث الغرباوية) إياه! بالله في كرم أكتر من أنك تسمح للغريب يغتصب حرائر بلدك ولما انت تجي تعمل نفس الكلام دا في أهلك وناسك يفرجو عليك خلايق الله؟! هو انت ناقص يا ريس؟! مش كافية فاتو بت سودا رابطه ليك في الدرب؟!

يا ريس، هسي خلاص الناس عرفت أنو حوار (الوثبة) دا انت عملتو عشان تلخم المعارضة والمجتمع الدولي وتصل لميس الإنتخابات بعدما غيرت الركب والبلالي- نشكرك يا رب على شفاء الريس الكيس-، وطالما المعارضة أبت تخوض الإنتخابات بتاعتك، العبد لله بنصحك أنك تعلن عن تتويج نفسك ملكاً على الخرطوم لانو ناس دارفور عاوزين كومهم براهم وكمان ناس جبال النوبة والنيل الأزرق. أما أهلي ناس الجزيرة ديل ضمهم لروسيا وبالعدم يتبعو للشيخ تميم عشان القرضاوي يرجعهم لحظيرة الإسلام.. وإن شاء الله يطمر فيهم. وهشتكنا وبشتكنا يا ريس.. دا انت رئيس والنعمة كويس- على قول عادل إمام. ودعتك الله يا أخوي…! قبل ما أنسى يا ريس، كمال عمر دا ما تنسي بعد الإنتخابات تعمل ليه ركشة وتديه كشك يحسن بيعه وضعو وكده، سمح؟

Asa194@psu.edu

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*